يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

منسق «الوفاق الوطني» لـ«المَرْجِع»: شباب الإخوان المحبوسون تبرؤوا من الجماعة

الجمعة 27/أبريل/2018 - 06:40 م
محمد عبدالوهاب منسق
محمد عبدالوهاب منسق عام تحالف الوفاق الوطني
حور سامح
طباعة
قال محمد عبدالوهاب، منسق عام تحالف الوفاق الوطني: إن شباب الإخوان في السجون تبرؤوا تمامًا من الجماعة، وأبدوا رغبتهم فى إقرارات توبة، للعودة لحياتهم الطبيعية، وعدم انخراطهم في السياسة التي أدت بهم لمصير مجهول خلف القضبان، مضيفًا أن شباب الجماعة أدركوا زيف أفكار الجماعة؛ وذلك لإدراكهم -عبر مواقف كثيرة وعلى مدار سنوات مضت- أن الجماعة تخلت عنهم، في انشغال قياداتها بالسعي وراء الأطماع الشخصية.

وتابع «عبدالوهاب» في تصريح لـ«المَرْجِع»، أن الدولة تسعى بشكل كبير لإعداد الشباب والتأهيل النفسي لهم، قبل خروجهم والتشديد على نبذ العنف والتبرؤ من الجماعة وأفكارها، إذ إن شباب الجماعة كانوا يتعرضون -من قبل- لضغط أعضاء التنظيم الدولي، ولكنَّ أعضاءه فقدوا مصداقيتهم لدى الشباب بسبب التخلي عنهم وانهيار التنظيم، أما فيما يخص المصالحة؛ فالدولة تسعى لضم أبنائها ممن يبتعدون عن الأفكار المتطرفة بعيدًا عن الجماعات والمنظمات التي تدعم الإرهاب (على حد وصفه). 

يُذكر أن محمد عبدالوهاب يقود حملة إقرارات التوبة من قِبَل شباب الإخوان في السجون، وتواصل مع عدد كبير منهم قبل أن يُعلن أن معظم شباب الجماعة المحبوسين داخل السجون عام 2017، قرروا انفصالهم عن التنظيم بشكل نهائي، بعد مراجعات فكرية بينت خطأ مواقفهم في الانضمام إلى الإخوان، وقالوا في وثيقة مكتوبة بخط اليد خرجت من إدارة السجون: «نحن مجموعة من السجناء بسجن الفيوم العمومي، اتخذنا قرارنا بالاستقلال عن القرار السياسي لجماعة الإخوان».
"