يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ألوية العمالقة.. سيف «التحالف» لقطع رأس ميليشيا الحوثي

السبت 20/أكتوبر/2018 - 11:02 م
المرجع
علي رجب
طباعة

«نقول للحوثي الجواب ما تراه في ساحات القتال لا ما تسمعه».. شعار يتصدر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» لـ«ألوية العمالقة»، (قوات تحرير الساحل الغربي)، أبرز التشكيلات العسكرية التابعة للقوات اليمنية المشتركة، في مواجهة حرب التحرير ضد ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

ألوية العمالقة..
التأسيس

في 2015 بدأ تشكيل نواة قوات ألوية العمالقة وتحويلها في منتصف 2015 إلى قوة عسكرية نظامية مدعومة من قوات التحالف العربي؛ لدعم الشرعية في اليمن «السعودية والإمارات»، وتدريبها في معسكرات الجيش اليمني في عدن والمدن الجنوبية.


للمزيد.. المعركة مستمرة.. الجيش اليمني يكبد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في «تعز»

ألوية العمالقة..
خمسة لواءات

وينتمي مقاتلو ألوية العمالقة، إلى المدن الجنوبية، ويشكلون 5 لواءات، وهم كالآتي «اللواء الأول عمالقة يقوده القائد «رائد الحبهي» واللواء الثاني بقيادة القائد حمدي شكري الصبيحي واللواء الثالث عمالقة بقيادة القائد عبدالرحمن اللحجي واللواء الرابع عمالقة بقيادة القائد «نزار الوجيه»، واللواء الخامس بقيادة أبوهارون.


ويبلغ قوام ألوية العمالقة أكثر 15 ألف جندي، يشكلون القوة الضاربة في معارك التحالف والجيش اليمني ضد ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي لليمن، بحسب «سكاي نيوز عربية».

 

التسليح

يتسلح جنود ألوية العمالقة، بجميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة؛ حيث تكشف صفحة الفيس بوك الناطقة باسمهم، تسليحهم بجميع البنادق، مثل رشاش (الكلاشينكوف) و(بي كيه)، وصواريخ الهاون وأرض جو، ومحمولة على الكتف ومدرعات وعربات العسكرية، وأجهزة الاتصال واللاسلكي.


 للمزيد.. هل تتخلى طهران عن «الحوثي» تحت ضغط العقوبات الأمريكية؟

ألوية العمالقة..
الدعم

وتحظى ألوية العمالقة بدعم من قوات التحالف العربي، من خلال تدريبهم على يد القوات المسلحة الإماراتية ومنحهم الدعم العسكري واللوجستي.


أبرز عمليات ألوية العمالقة

حققت ألوية العمالقة العديد من الإنجازات العسكرية ضد الحوثيين بعد سيطرة الميليشيا الانقلابية على صنعاء في 2014.


وتشكل أبرز إنجازاتهم في الساحل الغربي؛ حيث تحرير «باب المندب والخوخة وميناء الحيمة العسكري ومفرق زبيد، ومفرق (الجاح) و(التحيتا) و(الدريهمي) والكيلو 16 في مدينة الحديدة التي تقع بالساحل الغربي المطل على البحر الأحمر، وهي الآن تشكل سيف التحالف لقطع رقبة الحوثي في الحديدة وتحرير مينائها الذي يشكل نقطة تهريب السلاح إلى الميليشيا.


العمل الإنساني:

كما لعبت ألوية العمالقة دورًا في الدعم الإنساني والعمل الإغاثي لليمنيين المتضررين من ميليشيا الحوثي؛ حيث قدمت العديد من أعمال الإغاثة إلى الهاربين من جحيم الحوثي، أو خلال تحريرهم لمناطق من سيطرة الميليشيا.


كما تحرص ألوية العمالقة على تذليل الصعاب، وتسهيل وصول المنظمات العاملة في المجال الإغاثي الإنساني على امتداد الساحل الغربي وصولًا إلى الحديدة  وتعمل على تأمينهم وحماية المنظمات التي تساعد المواطنين والنازحين.


واستطاعت قوات ألوية العمالقة من إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى مديرية التحيتا المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ما جعلهم ينالون إشادة سكان وأهالي مديرية التحيتا (إحدى مديريات محافظة الحديدة في غرب اليمن).


للمزيد.. ميليشيا الحوثي تواصل نهب النازحين لتمويل الحرب

ألوية العمالقة..
نجاح إعلامي:

وتمتلك ألوية العمالقة، نافذة إعلاميَّة وهي قناة على اليوتيوب باسم ألوية العمالقة، إضافة إلى حسابات ألوية العمالقة على وسائل التواصل الاجتماعي «تويتر» و«فيس بوك» و«تيليجرام»، وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي؛ لتنقل انتصارات وإنجازاتها إلى الشارع اليمني والعربي.


كما تمكنت قوات ألوية العمالقة بإسناد من التحالف العربي، أمس الجمعة 19 أكتوبر الحالي،  من تطهير عددٍ من المزارع شرق مدينة التُحيتا وغرب مدينة زبيد من فلول الميليشيات الحوثية بعد معارك عنيفة خاضتها ألوية العمالقة مع مسلحي ميليشيا الحوثي وكبّدتهم خسائر فادحة بالعتاد والأرواح .


معركة تحرير الحديدة:

وينتظر مقاتلو ألوية العمالقة المعركة الأهم في تاريخهم العسكري، وهي تحرير مدينة وميناء الحديدة، التي تشكل النقطة الأهم والفاصلة في إسقاط سيطرة الحوثي على مقاليد الأمور في صنعاء، ومعها يتحرر اليمن بشكل كامل.

 

للمزيد.. بدعم إماراتي.. النخبة الشبوانية سيف يمني يقطع رؤوس الحوثي والإخوان

"