يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالقوارب المفخخة.. العبث الحوثي يتواصل مهددًا الملاحة ودول الجوار

الخميس 08/يوليه/2021 - 01:15 م
المرجع
إسلام محمد
طباعة

تواصل جماعة الحوثي الارهابية في اليمن أعمالها التخريبية لتهديد حركة السفن التجارية وناقلات النفط في جنوب البحر الأحمر، وتنفيذ الأجندة الإيرانية التي تعتمد على نشر الإرهاب والفوضى في المنطقة، واتهمت الحكومة اليمنية، جماعة الحوثي باستخدام موانئ محافظة الحديدة غرب اليمن لإطلاق القوارب المفخخة في البحر.


وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، إن إحباط محاولة الهجوم الإرهابية التي خططت لها الميليشيات المدعومة من طهران باستخدام زورقين مفخخين، يؤكد من جديد الخطر الذي يمثله استمرار سيطرتها على أجزاء من سواحل الحديدة على أمن وسلامة خطوط الملاحة الدولية.


وأضاف أن استخدام الميليشيات لموانئ الحديدة، والصليف، ورأس عيسى لتجهيز وإطلاق القوارب يناقض نصوص وروح اتفاق السويد الذي رعته الأمم المتحدة.

بالقوارب المفخخة..

وأعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية تدمير زورقين مفخخين للحوثيين في منطقة الصليف بالساحل الغربي، كما واصلت الميليشيا الإرهابية إطلاق الأهداف الجوية المعادية تجاه المملكة العربية السعودية، حيث تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضه وتدميره قبل الوصول إلى بغيته.


وأعلنت القوات اليمنية المشتركة، إسقاط طائرة مسيرة تابعة للميليشيات الانقلابية غربي اليمن.


وأفاد الإعلام العسكري للقوات اليمنية المشتركة بأن الدفاعات الجوية رصدت طائرة استطلاع حوثية في سماء منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، وسرعان ما تم التعامل معها وإسقاطها.


كما تم تدمير طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه مدينة خميس مشيط جنوب غربي المملكة العربية السعودية.

يوسف العثيمين
يوسف العثيمين

وأدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور «يوسف العثيمين»، الممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي ومن يدعمها بالمال والسلاح، وذلك باستهداف السكان الأبرياء والأعيان المدنية في المملكة.


وشدّد في بيان له نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس» على وقوف منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لكل الإجراءات التي تتخذها الرياض للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أرضها.


وإلى ذلك واصل التحالف العربي مهمته في اليمن لتطهير البلاد من تلك الميليشيات، مكبدًا الميليشيا المدعومة من إيران، خسائر كبيرة في الأطراف الشمالية الغربية لمحافظة مأرب.


وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني في بيان له بأن مواجهات عنيفة اندلعت إثر هجوم الحوثي على أطراف مديرية رغوان، إلا أن عناصر الجيش أفشلوا الهجوم وكبدوا الميليشيا قتلى وعشرات الجرحى.


كما استهدفت مدفعية الجيش، تجمعات للميليشيات، في الأطراف الغربية لمديرية رغوان، ما أسفر عن مصرع وجرح عدد من العناصر الإرهابية، وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة لها.


وشنت مقاتلات التحالف، غارات جوية مكثفة استهدفت بها تعزيزات الميليشيا في المنطقة ذاتها؛ ما أدى إلى تدميرها، ومصرع أفرادها.

"