يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

سفير مصر السابق في واشنطن: إدارة بايدن ستستمع لرؤية القاهرة في الشرق الأوسط

الأربعاء 11/نوفمبر/2020 - 07:36 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة
قال السفير محمد توفيق، سفير مصر السابق في واشنطن: إن الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن، ستكون مستعدة للاستماع إلى وجهة النظر المصرية، فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف توفيق، في ندوة «البوابة نيوز» عن العلاقات الخارجية لجو بايدن بعد فوزه بالانتخابات الأمريكية، اليوم الأربعاء، 11 نوفمبر 2020، أن الوضع الاستراتيجي لمصر يعد الأكثر استقرارًا بالمنطقة، لكنها تواجه تحديات بسبب تحركات تركيا.

وأوضح أن مصر تواجه تحديات كبيرة، خاصة فيما تسعى له بأن تكون مركزًا إقليميًّا للطاقة.

وتابع: «لقد تحركنا في هذا الإطار بشكل فعال، ولكن في المقابل هناك تحركات تركيا لإحباط ما تقوم به مصر في هذا الصدد».

وقال السفير المصري السابق في واشنطن: إن بايدن سيعيد دور المؤسسات للولايات المتحدة، وسيكون له رؤية في إدارة البلاد فقط.

ونظمت مؤسسة «البوابة نيوز» ومركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو» اليوم الأربعاء، الندوة للحوار حول موقف الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه الشرق الأوسط، وجماعات الإسلام السياسي، بمشاركة السفير عمرو حلمي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية وسفير مصر الأسبق في روما، والسفير محمد توفيق سفير مصر السابق في واشنطن، والدكتور محمد كمال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

وحضر الندوة، داليا عبد الرحيم رئيس التحرير التنفيذي للبوابة نيوز، ويدير الندوة الكاتب الصحفي مجدي الدقاق.

وتناقش الندوة عدة محاور حول ردود الفعل الدولية لعودة الحزب الديمقراطي الأمريكي للحكم، وحقيقة ترحيب الجماعة الإرهابية بانتخاب بايدن، وموقف الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه تصاعد العمليات الإرهابية في أوروبا، والمخاوف من امتدادها في دول العالم، كما تناولت السياسة الخارجية الأمريكية للإدارة الجديدة تجاه قضايا الشرق الأوسط، خصوصا الأطماع التركية والإيرانية في المنطقة، والأزمات في سوريا والعراق وليبيا واليمن.
"