يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«تحرير الشام» تتبرأ من «القاعدة» وتتهم أمريكا بدعم «داعش»

الجمعة 01/يونيو/2018 - 11:23 م
المرجع
عبد الهادي ربيع
طباعة
أصدرت ما تسمى هيئة تحرير الشام، جبهة النصرة سابقًا"، إحدى الفصائل الإرهابية المنفصلة عن تنظيم القاعدة في سوريا بيانًا لها اليوم الجمعة، تستنكر فيه تصنيف الولايات المتحدة للهيئة كجماعة إرهابية.

وقالت الهيئة في بيانها- الذي يحتفظ «المرجع» بنسخة منه- إن تصنيفها كجماعة إرهابية يأتي في إطار استهداف الكيانات السنية، في مقابل دعم الميليشيات الإيرانية والشيعية، حسب البيان الذي اتهم أمريكا بالعمل في إطار سياسة تخدم مصالح تنظيم «داعش»، والتنظيمات المتطرفة الأخرى مثل حزب العمال الكردستاني (pkk) الذي مكنت له بعد تهجير الأهالي من مناطق سيطرته.

وزعمت «الهيئة» أنها كيان مستقل لا يتبع أي تنظيم أو حزب، كما تبرأت من تنظيم القاعدة، مدعية أنها امتداد للأمة الإسلامية، ودعم قضاياها العادلة منذ نشأتها.

وطالب بيان «الهيئة» الولايات المتحدة الأمريكية، بتقديم الأدلة التي على أساسها تم تصنيف الجماعة كإرهابية، مطالبًا الإدارة الأمريكية الجديدة بالتوقف عن دعم إيران، وعدم الوقوع فيما سمته أخطاء الإدارة السابقة بتمكين الميليشيات الإيرانية في العواصم العربية والدول السُّنية.

وهددت الهيئة إدارة «ترامب» بأن هذا التصنيف يُفَجِّر عدة أزمات كبرى لا تستطيع أمريكا التصدي لها مثل أزمة اللاجئين.

واختتمت بيانها بمناشدة النخب والكيانات العربية، والشعب السوري بدعمها ضد هذا التصنيف، إضافة إلى تحريض الأهالي بالمناطق المحررة على دعم الهيئة في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدة أن مثل هذه القرارات تجعل الخيار الوحيد أمام الهيئة الاستمرار في العمل المسلح، لتحقيق أهدافها ضمن الثورة السورية.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت أمس الخميس 31 مايو 2018، «هيئة تحرير الشام» على قوائمها للمنظمات الإرهابية، رغم إعلان الهيئة المزعومة فك الارتباط عن تنظيم القاعدة، في يوليو 2017.
"