يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مقتل 3 عناصر من «الشباب» الصومالية في هجمات أمريكية

الجمعة 06/أبريل/2018 - 09:17 م
المرجع
طه علي أحمد
طباعة
أعلن الجيش الأمريكي مقتل ثلاثة من مقاتلي «تنظيم الشباب» (حركة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة)؛ وذلك عقب الهجمات التي نفَّذتها القوات الأمريكية، بالقرب من مدينة جيليب، الواقعة على بعد 370 كيلومترًا جنوب غربي مقديشيو. 
وبحسب بيان صادر عن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، لم تسفر الهجمات عن سقوط مدنيين. 
ونفَّذت القوات الأمريكية 11 هجمة على حركة «الشباب» في الصومال، منذ مطلع العام الجاري، بحسب البيان. 
وأضاف البيان: إن الولايات المتحدة نفَّذت 30 عملية عسكرية في الصومال، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توسيع نطاق العمليات في الصومال.
وبدأت الهجمات باستهداف المناطق الحدودية شمالي الصومال.
كان «ترامب» قد وجَّه سابقًا بتوسيع نطاق العمليات العسكرية في منطقة القرن الأفريقي، ضمن «الاستراتيجية الجديدة» التي انتهجتها الإدارة الأمريكية في حربها ضد الإرهاب بمنطقة القرن الأفريقي.
وتخوض حركة «الشباب» الصومالية المتطرفة حربًا في معظم البلاد، منذ طردها من العاصمة مقديشيو عام 2011؛ إلا أنها لاتزال تحتفظ بوجود عسكري في الريف الصومالي.
وتأسست حركة الشباب الصومالية عام 2004، كذراع عسكرية لاتحاد المحاكم الإسلامية؛ الذي انهزم أمام القوات الحكومية الصومالية، ويتبع تنظيم القاعدة فكريًّا، وصُنفت كجماعة إرهابية من قِبل عديد من الدول الغربية.
وأعلنت الحركة -في بيان صدر في 1 فبراير 2010- تحالفها مع تنظيم القاعدة؛ حيث جاء في البيان أن: «تنظيم الجهاد في القرن الأفريقي؛ يجب أن يكون جزءًا من الجهاد الذي يخوضه مجاهدو تنظيم القاعدة على المستوى العالمي».
"