يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مجلس شورى مُجَاهدي درنة يحل نفسه نهائيًّا

الجمعة 11/مايو/2018 - 06:53 م
عطية الشاعري
عطية الشاعري
وليد منصور
طباعة
بعد الضربات المُتلاحقة، التي تلقتها التنظيمات الإرهابيَّة في ليبيا، وعلى رأسها ما يُسمَّى بمجلس شورى مجاهدي درنة، على يد قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، قرر المجلس حل نفسه نهائيًّا، والانضمام إلى تشكيلٍ جديدٍ تحت مُسمَّى «قوة حماية درنة»؛ خوفًا من استئصاله بشكل كامل. 

وقال عطية الشاعري، المُتحدث الإعلامي لمجلس مجاهدي درنة، في فيديو له بثه منذ قليل، إن حل المجلس يأتي لإعادة دمج منتسبيه وعناصر أخرى تحت مسمى «قوة حماية درنة»، زاعمًا أن المجلس الجديد سيعمل أفراده مع كل مكونات المدينة ومؤسساتها.

ويخوض المشير خليفة حفتر قائد القوات الليبيَّة -منذ ثلاثة أيام- عمليات عسكرية لتحرير مدينة درنة (شرق) من إرهابيي مجلس شورى مُجاهدي درنة، مؤكدًا أنه أعطى تعليماته الصارمة لقواته بـتجنب إصابة المدنيين، والعمل على حمايتهم، ومُراعاة قواعد الاشتباك، والقانون الدولي الإنساني.

ويعتبر مجلس شورى مُجاهدي درنة من الكيانات الإرهابيَّة، التي ظهرت على الساحة الليبيَّة في 2014، ويضم عددًا من عناصر القاعدة والإخوان، وأعلن مُبايعته لتنظيم القاعدة، ودخل في اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش الإرهابي بعد مقتل قياديين منه.
"