يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

450 قتيلًا من التنظيمات الإرهابية.. حصيلة عمليات الجيش السوري في «إدلب»

الأربعاء 29/مايو/2019 - 11:01 ص
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

يواصل الجيش السوري حملته العسكرية في ريف حماة الشمالي، بهدف تحرير محافظة إدلب، الواقعة ضمن منطقة خفض التصعيد العسكري ضمن اتفاق سوتشي، وبهدف ردع التنظيمات الإرهابية التابعة لهيئة تحرير الشام المعروفة بـ«تنظيم جبهة النصرة» سابقًا والموالية لتنظيم القاعدة الإرهابي.


450 قتيلًا من التنظيمات

وأعلن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا الجنرال فيكتور كويتشيشين، الثلاثاء 28 مايو، قيام 20 مسلحًا تابعًا لهيئة تحرير الشام بمهاجمة القوات السورية في منطقة كفر نبودة، الواقعة في محافظة حماة، بسيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة، إلا أن قوات الجيش الوطني السوري نجحت في صد الهجوم والقضاء على 10 من الإرهابيين، وتدمير إحدى المركبات.


ويأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، خلال كلمته التي ألقاها فى جلسة مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سوريا، الثلاثاء 28 مايو، عن لقاء سري جمع عناصر من الاستخبارات التركية الموجودة في إدلب وهيئة تحرير الشام وجيش العزة والنصرة وأحرار الشام وصقور الشام وجيوش الأحرار، وحضره زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، مؤكدًا حديثه بالصور.


وهاجم الجعفري الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ودولًا غربية أخرى، متهمًا إياها بإتقان ممارسة الكذب والخداع، وهو ما دفع وزارة الخارجية الأمريكية إلى انتقاد الضربات الجوية السورية على محافظة إدلب، واعتبرتها موجهة في الأساس ضد «المدنيين».


يذكر أن الجيش السوري أطلق حملة عسكرية في محافظة إدلب، في 6 مايو الجارى، نجح خلالها في تحرير بلدات استراتيجية عدة في المنطقة، ولكنه قام بإيقاف العلمية بصورة مؤقته في 18 مايو، استجابة لطلب تركي لضمان نجاح اتفاق سوتشي، 17 سبتمبر 2018، إلا أن عدم التزام التنظيمات الإرهابية بالهدنة دفع الجيش السوري إلى إعادة عمليته العسكرية.


ونجح الجيش السوري خلال العملية في القضاء على 450 مسلحًا تابعين لهيئة تحرير الشام، بعد أن قاموا بمهاجمة مواقع الجيش والقوات الأمنية في المنطقة، وذلك وفقًا لما صرح به رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا الجنرال فيكتور كوبتشيشين، الاثنين 27 مايو 2019.

الكلمات المفتاحية

"