يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

150 قتيلًا وعشرات الجرحى حصيلة هجوم «داعش» على السويداء

الأربعاء 25/يوليه/2018 - 04:30 م
المرجع
نهلة عبدالمنعم - عبدالهادي ربيع
طباعة
أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي تبنيه التفجير الأكثر دموية الذي وقع في محافظة السويداء جنوبي سوريا فجر اليوم، وأسفر عن 150 قتيلًا، إضافة إلى عشرات الجرحى، بعد أن تمكن عناصر التنظيم الإرهابي من التسلل إلى مدينة السويداء وتنفيذ ثلاثة تفجيرات متزامنة (قرب السوق ودوار المشنقة و دوار النجمة).

وشن مسلحو داعش هجمات بالأسلحة على عدد من القرى بالريفين الشمالي والشرقي لمدينة السويداء تزامنًا مع التفجيرات الانتحارية، لتشتبك معهم  قوات الجيش السوري، وتقتل انتحاريين آخرين قبل أن ينفذا تفجيرًا بأحزمتهما الناسفة، والقبض على مهاجم ثالث، وفقًا لما نقلته وسائل إعلام سورية.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن طائرات النظام قصفت مخابئ الدواعش بشمال شرق المدينة بعدما أحبط الجنود محاولة «داعش» للتسلل إلى قرى دوما وتيما والمتونة.

يذكر أن منطقة السويداء كانت تخضع لتنظيم «داعش» الإرهابي إلى أن انسحب منها 2017 بعد معارك مع الجيش السوري الحر الذي انسحب هو الآخر أمام تقدم قوات النظام السوري في أغسطس من العام ذاته.

وفي إطار النشاط الداعشي الأخير في سوريا بعد تقارير دحره من الأراضي العربية يقول هشام النجار، الباحث في شؤون التيارات الإرهابية إن محاولة «داعش» ارتكاب عمليات إرهابية في سوريا مرتبط بإرادته في الوجود بالعراق، فالقوة التي استمدها التنظيم في سوريا كانت نابعة من وجوده الأقدم في العراق فهي عملية مترابطة.

أما عن محاولة إرباك عمليات التسوية التي تجري في سوريا لتهدئة الأوضاع فيري الباحث فى تصريح لــ«المرجع» أن هذا الإرباك تقوده قوى دولية تحرك «داعش» لمصلحتها، وهذه القوى هي إيران وتركيا لأنهما لا يريدان تسوية القضية السورية حتى يظل العالم منشغلًا بها عن أهدافهما السياسية.
"