يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الغرياني» يدعو إلى محاربة الجيش الليبي في «درنة»

الخميس 10/مايو/2018 - 05:29 م
مفتي الجماهيرية الليبية
مفتي الجماهيرية الليبية المعزول، الصادق الغرياني
عبدالهادي ربيع
طباعة
دعا مُفتي الجماهيريَّة الليبيَّة المعزول، الصادق الغرياني، الشعب الليبي إلى «نُصْرة أهالي درنة؛ سواءً حكومات طرابلس أو السلطات الأخرى» في إشارة إلى محاربة الجيش الليبي.

وتابع الغرياني -خلال برنامج تليفزيوني- أن مُقارنة الأوضاع الأمنية قبل العمليَّة العسكريَّة مع نظيرتها في العاصمة طرابلس التي يقال إنها مستقرة، تجيء في صالح درنة.

وأكد الغرياني ضرورة نُصْرة أهل درنة قائلًا: «والله إن نصرتهم لواجبة، وعلى أعدائهم –في إشارة إلى الجيش الليبي- أن ينظروا في مصارع الظالمين». متابعًا أنه لا يحق لمسلم أن يُحاصِر مُسلمًا، وأن أهل درنة يُحَاصرون ظُلمًا، منتقدًا في الوقت نفسه الجهود الدولية والرعاية الأُمَمَيَّة للجيش الليبي قائلًا: «إنَّهم يغضون النظر عن الإرهاب الذي يُمارس في حق أهل درنة».

واختتم الغرياني حديثه، مشيرًا إلى ما سماه تجاوزات في حق دار الإفتاء؛ مؤكدًا أنها فقدت أربع سيارات غصبًا وظلمًا، وأنَّه يتم الاستيلاء عليها، إضافة إلى أن آخر سيارة استولت عليها جهة تابعة للمباحث العامة التي يصفها بالسطو وأخذ المال بالباطل، على حد وصفه.

جدير بالذكر أن الجيش الليبي، أطلق منذ أيام معركة؛ لطرد الجماعات الإرهابية من مدينة درنة -آخر معاقل الإرهاب في الشرق الليبي.
ويشار إلى أن المُفتِي المعزول، الصادق الغرياني، يُعْرَف بدعمه وتأييده للجماعات الإرهابية المسلحة في ليبيا، منذ بداية الثورة الليبيَّة 17 فبراير 2011.
"