يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

3 عمليات إرهابية لـ«الشباب الصومالية» في أسبوع واحد

السبت 05/مايو/2018 - 02:50 م
حركة الشباب الصومالية
حركة الشباب الصومالية
سارة رشاد
طباعة
أطلقت عناصر من حركة الشباب الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، النار، صباح اليوم السبت، على ضابط شرطة صومالي، أثناء وجوده بحي «ودجر» جنوب غرب العاصمة «مقديشو»، ما تسبب في وفاته على الفور.

وتُعَدُّ هذه العملية ، هي الثالثة التي تنفذها حركة الشباب الصومالية في أسبوع واحد؛ إذ نفذت في 28 من أبريل الماضي، عملية انتحارية في بلدة «غالكيو» بوسط البلاد، راح ضحيتها 3 من أكبر قيادات الجيش الصومالي، بحسب المسؤول في الشرطة الصومالية، عبدالرحمن حاجي.

كما نفذت الحركة في الأول من مايو، عملية إرهابية راح ضحيتها 3 من أفراد الأمن الصومالي، من بينهم ضابط.

وتشير هذه العمليات الثلاث، إلى أن حركة الشباب الصومالية تتجه إلى تصعيد أعمالها الإرهابية؛ إذ قتلت خارج الحدود الصومالية، مساء أمس الجمعة 3 من عمال المحاجر، بمقاطعة «منديرا» شمال شرق كينيا.

وتتزامن هذه العمليات مع تحذيرات وجهتها وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، لرعاياها في الصومال، طالبتهم خلالها بتوخي الحذر مما سمَّته «عمليات محتملة تخطط لتنفيذها حركة الشباب المجاهدين».

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيانها إن العمليات قد تستهدف الأماكن السياحية والكنائس والأماكن الحيوية، ردًّا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل مقر السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس.

وحركة الشباب الصومالية، هي من أنشط الجماعات الإرهابية الموجودة في قلب أفريقيا، تأسست في العام 2006 كجناح عسكري لما يُسمى بـ«اتحاد المحاكم الإسلامية»، التي كانت تسيطر على العاصمة الصومالية، وحددت أهدافها في فرض الشريعة الإسلامية.

تضم الحركة، بحسب تقديرات غربية، ما يقرب من 9 آلاف مسلح، أغلبهم من جنسيات عربية وباكستانية، وأعلنت بيعتها لـ«القاعدة» منذ 2009.
"