يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

سرقات وفساد.. جرائم «إصلاح الإخوان» في اليمن

الأربعاء 10/أكتوبر/2018 - 09:34 م
المرجع
علي رجب
طباعة

استثمر حزب التجمع اليمني للإصلاح، الذراع السياسية لإخوان اليمن، حالة التفتت في الدولة، في نهب وسرقة مؤسساتها، والمساعدات المقدمة من دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.


ورصدت أجهزة رقابية ونشطاء وسياسيون عمليات نهب حزب الإصلاح، للمساعدات الإنسانية، ففي أكتوبر 2017، ذكر وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبدالرقيب فتح، أن اختفاء 671 ألف سلة غذائية، مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة، كما أقدمت ميليشيا الإخوان في «تعز» على نهب مخازن مساعدات تابعة لبرنامج الغذاء العالمي في المحافظة، تمثل أكثر من 705 حصص إنسانية كان من المقرر توزيعها في إطار خطة المساعدات الانسانية للمحتاجين والأشد فقرًا من أبناء تعز.


كما نهبت عناصر حزب الإصلاح في اليمن، نحو 600 مليون ريال، تسلمتها اللجنة الطبية الخاصة بالجرحى، بحسب صحيفة «4 مايو» اليمنية.

للمزيد.. إخوان اليمن.. خنجر قطري مغروس في خاصرة الشرعية

سرقات وفساد.. جرائم

سرقة الدعم العسكري

ورصدت تقارير يمنية اختفاء 3 مليارات ريال يمني، تم تقديمها من قبل المملكة العربية السعودية إلي قائد المقاومة الشعبية في تعز، حمود سعيد المخلافي، وهو أحد أبرز القيادات العسكرية لميليشيا الإخوان، في إطار دعم الرياض للمقاومة اليمنية ، إلا أن هذا الدعم سقط في النهاية في حوزة جماعة الإخوان في تعز، كما تم رصد اختفاء 400 مليون ريال يمني من مخصصات محافظة تعز، ونهب 200 مليون ريال من رواتب المجندين، وفقًا لصحيفة «4 مايو» اليمنية.

للمزيد .. «الاغتيالات».. مخطط قطري إخواني لصناعة الفوضى في اليمن

 للمزيد.. «جيش الإخوان».. أداة «قطرية - تركية» لتفتيت اليمن

سرقات وفساد.. جرائم

نهب موارد الدولة في مأرب

وجه آخر للفساد يتشكل في محافظة «مأرب» التي يقودها المحافظ المنتمي للإخوان سلطان العرادة، والذي يصدر صورة مأرب أنها جنة اليمن، وواحة الاستقرار.

ورصد الصحفي اليمني، محسن الكثيري المرادي، عبر صفحته على «توتير» فساد مأرب، ونهب حزب الإصلاح، لإيرادات الدولة من النفط والغاز بما يقدر بأكثر من 540 مليار ريال إيرادات النفط والغاز خلال ثلاث سنوات، لاستخدمها في دعم نفوذ الإخوان في اليمن، لافتًا إلى أن أموال الدولة اليمنية في مأرب لا تذهب لحكومة «أحمد بن دغر»، أو البنك المركزي اليمني في عدن، بل تذهب إلى دُويلة الإخوان في مأرب، ويتم صرف مرتبات العسكريين الموالية للإخوان في مأرب.


ويقول السياسي اليمني والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، كامل الخوداني، إن وقائع فساد الإخوان كثيرة جدًا ومتعددة، فهي ليست مقتصرة على نهب المساعدات الإنسانية في  اليمن، ولكن أيضًا على مستوي مؤسسات الحكومة والجيش، إذ يسيطر الإخوان على أغلب المناصب في الحكومة الشرعية ويديرونها، وتسير وفق مخططات حزب الإصلاح.


وأضاف «الخوداني» في تصريح لـ«المرجع» أن «حزب الإصلاح» يقوم بنهب أموال الغاز والنفط في مأرب، كما ينهب الدعم المقدم لجبهات العسكرية، ويدير مافيا لسرقة كل شيء في اليمن، كنوع من المتاجرة بحياة الشعب اليمني، مشيرًا إلى أن حزب الإصلاح يشكل خنجرًا في جسد الدولة اليمنية، ويعمل لصالح التنظيم الدولي وقطر، لأن ولاء هذا الحزب ليس يمنيًّا.

الكلمات المفتاحية

"