يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الحوثيون يخططون لتعميق الأزمة الإنسانية بـ«صنعاء»

الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 06:30 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء تظاهرات متواصلة تنديدًا بسوء الأحوال الاقتصادية والمعيشية في البلاد، على خلفية الأزمات التي تسببت فيها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران .


وأدى ارتفاع أسعار السلع إلى حرمان قطاعات شعبية واسعة من المستلزمات المنزلية الأساسية، في وقت يواجه فيه البنك المركزي اليمني صعوبة في دفع رواتب العاملين بالقطاع العام، فضلًا عن تراجع الاحتياطيات من العملات الأجنبية.


 للمزيد..لاعتبارات إنسانية.. الإمارات تؤجل حسم معركة «الحديدة» حرصًا على المدنيين

وتخطط  ميليشيات الحوثي لتعميق الأزمة الإنسانية بالعاصمة صنعاء؛ بهدف تشويه الدور الحقيقي والإنساني الذي يقوم به التحالف العربي في اليمن، وذلك عن طريق قطع الإمدادات والمساعدات الإنسانية والإغاثية وحركة المواطنين اليمنيين عبر الممرات الآمنة، وفقًا لما صرح به العقيد  تركي المالكي، المتحدث باسم قوات التحالف العربي أمس الإثنين .


وأكد المالكي أنه تم التنسيق بين قيادات التحالف العربي والأمم المتحدة؛ لفتح 3 ممرات آمنة؛ لنقل المساعدات الإنسانية والإغاثية الإماراتية والسعودية من الحُديدة إلى صنعاء، ولكن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران تعرقل مرور المواطنين الأبرياء عبر تلك الممرات .

 

وفرضت الميليشيات الحوثية سيطرتها على العاصمة صنعاء في 2014 بعد الانقلاب على حكومة عبدربه منصور هادي، وتحاول قوات التحالف العربي دخول صنعاء؛ لتحريرها منذ ذلك التاريخ .

 للمزيد..الحوثيون يرتكبون جرائم ضد الإنسانية في مخيمات النازحين باليمن 

الحوثيون يخططون لتعميق

وفي السياق نفسه، قال علي الصراري، مستشار رئيس مجلس الوزراء: إن السبب الرئيسي لمنع هذه المساعدات الإنسانية هو محاولة الميليشيات الحوثية الاستيلاء عليها ومن ثم بيعها في السوق السوداء بسعر أغلى؛ ليتمكنوا بعدها من شراء الأسلحة؛ لمواجهة قوات التحالف العربي .


وأكد الصراري في تصريح خاص لـ«المرجع»، أن مجموعات تكونت داخل ميليشيا الحوثي تعمل على تجميع النفط والإغاثات الغذائية التي تصل للمواطن اليمني، ومن خلال هذه الأموال غير المشروعة يحققون ثروات كبيرة.


وأضاف مستشار رئيس مجلس الوزراء، أن الحوثيين يرفعون شعارًا يتمثل في أن الشعب الجائع من السهل قيادته، وأن الشعب  يصعب السيطرة عليه إن لم ينشغل بمشكلاته اليومية .


وأفاد الصراري، أن المواطن اليمني هو الهدف الرئيسي من التجويع ومنع الإغاثات الإنسانية، مطالبًا قوات التحالف العربي بضرب الميليشيات الحوثية بكل قوة، حتى يرفعوا العناء عن كاهل المواطن اليمني.

"