يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الهتيمي: السياسيون العراقيون تحت سقف الطاعة الإيرانية

الأربعاء 15/أغسطس/2018 - 06:11 م
الكاتب الصحفي، أسامة
الكاتب الصحفي، أسامة الهتيمي
إسلام محمد
طباعة
قال الكاتب الصحفي، أسامة الهتيمي، الخبير في الشأن الإيراني: إنه من الخطأ الاعتقاد بأن الخلاف بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وإيران يمكن أن يتخذ منحى تصاعديًّا إلى حد معين، معتمدًا في ذلك على عدد من المشاهد أو المواقف السياسية من قبل العبادي تجاه إيران أو العكس، والتي كان آخرها تصريحات العبادي بشأن التزام العراق بالعقوبات الأمريكية تجاه إيران.

وأوضح في تصريحات لـ«المرجع» أن العبادي لا يسعى إلى استقلال في القرار السياسي؛ حيث إنه بعد تراجعه عن تصريحاته التي أثارت استياء إيران وردت عليها بقوة، أكد أنه كان يقصد فقط عدم التعامل مع إيران بالدولار.

وأضاف أن العبادي وغيره من قادة الأحزاب والمكونات الشيعية في العراق يعيشون تحت سقف الطاعة الايرانية، ولا يمكنهم على الإطلاق تجاوزه أو التمرد عليه، لسببين أساسيين، أولهما؛ التوافق الفكري والأيديولوجي بين الطرفين، ومن ثم تبعية هذه المكونات لطهران، وثانيها؛ إدراكهم مدى ما لإيران من نفوذ في العراق على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وحتى العسكرية، الأمر الذي لا يسمح على الإطلاق لأي من المكونات السياسية أو المؤسسات الحكومية أن يتخذ إجراءات أو يسلك سياسات لا تقبلها إيران أو تصطدم مع إرادتها في الداخل العراقي. 

وتابع «الهتيمي»: أن الصدر نفسه لا يمانع أساسًا من التنسيق مع كتلة الحشد الشعبي التي حصلت على المرتبة الثانية في الانتخابات الماضية والتي يعلم الجميع مدى علاقتها وولائها لإيران.
"