يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«البناء والتنمية»: الحزب غير منشغل بالضربة الجوية الأمريكية لسوريا

السبت 14/أبريل/2018 - 09:36 م
 أحمد الإسكندراني
أحمد الإسكندراني
عبد الرحمن صقر
طباعة
أكد أحمد الإسكندراني، المتحدث الرسمي باسم حزب «البناء والتنمية» -الذراع السياسيَّة للجماعة الإسلاميَّة- أن الضربة الجوية الأمريكية الغربية لسوريا، لم تكن على أجندة النقاش لاجتماع الحزب الذي عُقد اليوم.
وأضاف «الإسكندراني» -في تصريح خاص لـ«المَرْجِع»- أن حزب «البناء والتنمية» لم يتناول الضربة الجوية الأمريكية الموجهة ضد الأراضي السورية من قريب أو بعيد، مشيرًا إلى انشغال قيادات الحزب في أمور عدة داخلية، على رأسها موقف الحزب القانوني.
يأتي ذلك في الوقت الذي يترقب فيه حزب البناء والتنمية، حكم المحكمة الإداريَّة العليا التي تنظر -في جلستها المنعقدة في 21 أبريل 2018- دعوى قضائية لحل الحزب؛ بسبب اختيار طارق الزمر رئيسًا له، وهو المعروف بدعمه لجماعة الإخوان، والمقام ضده العديد من القضايا؛ بسبب مواقفه الداعمة للمعزول محمد مرسي.
وفي السياق نفسه يقول حمدي عبدالرحمن، القيادي التاريخي للجماعة الإسلاميَّة، وأحد أبرز قيادات المراجعات التاريخية للجماعة الإسلاميَّة 1997 (مبادرة نبذ العنف)، في تصريح لــ«المَرْجِع»: «إن الضربة الجويَّة الأمريكية الغربية لا تخدم إلا مصالح أمريكا وإسرائيل فقط، وإن الغرب يعمل لصالح تفتيت وتقسيم الأراضي العربية، بالأخص سوريا».
وأضاف «عبدالرحمن»، أن الجماعات المسلحة الموجودة بالأراضي السورية جميعها يتولى أمرها الروس وإيران، وأن الضربة الجوية التي وُجِّهت لسوريا؛ ما هي إلَّا تجميل لصورة الولايات المتحدة الأمريكية، والغرب أمام شعوبهم، خاصة بعد تكرار قصف الأطفال بالأسلحة الكيماوية من قِبل نظام بشار الأسد.
"