يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

قيادي سابق بالجماعة الإسلامية: الإخوان أخطؤوا في حقِّ مصر وعليهم الاعتذار

الخميس 12/أبريل/2018 - 07:13 م
 ربيع شلبي
ربيع شلبي
عبد الرحمن محمد
طباعة
في تصريحات خاصة لـ«المرجع» أدلى بها ربيع شلبي، القيادي الحالي بحركة أحرار الجماعة الإسلامية والسابق بالجماعة الإسلامية في بني سويف، أوضح خلالها أن سعي قيادات الجماعة الإسلامية للعب دور الوسيط بين الدولة والجماعات الأخرى، وعلى رأسها «الإخوان».
وذكر «شلبي» أن دولة بحجم مصر لا يمكن أن تُلوَى ذراعها أبدًا، وأن أي جماعة مهما بلغ حجمها لن تنتصر على الدولة المصرية، فالدولة تنفذ أجندة الشعب ومطالبه، وتسلك المسار الصحيح في ذلك، متبنيَّة توجهًا أشمل وأكبر وأعم من مفهوم الجماعة العقيم والضيق للدولة والحكم؛ لذا فالنظام الحالي بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لا يستطيع أن يخالف أوامر الشعب.
وأضاف «شلبي»: «لابد من مراجعات داخلية من قلب الإخوان، تبدأ بالاعتذار الصادق للشعب المصري، الذي له الحق كاملًا في أن يقبل أو يرفض اعتذارهم، أما المخادعون فلا مكان لهم».
وتابع القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، «أن الشعب أطاح بالإخوان من الحكم في ثورة 30 يونيو 2013؛ لذا يتحتم فورًا على جماعة الإخوان أن تستوعب الظرفين السياسي والتاريخي، وتتفهم عدم رغبة المصريين في وجودها على الساحة مرة أخرى، وأقل ما يمكنهم فعله (أي الإخوان) هو الاعتذار الصادق عما بدر منهم خلال السنوات الماضية».
جدير بالذكر، أن ربيع شلبي وعددًا من قيادات الجماعة الإسلامية، رفعوا دعوى قضائية مازالت منظورة أمام المحاكم المصرية لحلِّ حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، مطالبًا أعضاء الجماعة بترك العمل السياسي، والتفرغ للعمل الدعوي، وتبني موقف واضح من أعضاء الجماعة الهاربين للخارج، الذين يهاجمون مصر حكومة وشعبًا، ويحرضون على العنف.
ويُذكر أن هناك أنباء عن لعب الجماعة الإسلامية دور الوسيط؛ من أجل إتمام المصالحة بين الدولة وجماعة الإخوان، ومن ثم دمج جماعات الإسلام الراديكالي في الحياة السياسية المصرية مرة أخرى!
"