يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الكرديَّة» و«الرضوانيَّة» أحدث الطرق الصوفيَّة في مصر

الأربعاء 04/يوليو/2018 - 01:31 م
المرجع
آية عز
طباعة
اعتمد المجلس الأعلى للطرق الصوفيَّة، طريقتين صوفيتين جديدتين هما: «الكردية النقشبندية» وشيخها المستشار سيف الدين الكردي، رئيس محكمة استئناف القاهرة الأسبق، و«الرضوانية» وشيخها علي زين العابدين، نجل الشيخ والقطب الصوفيّ أحمد رضوان، ليصبح بذلك عدد الطرق الصوفية المسجلة بشكل رسمي، في المجلس الأعلى 77 طريقة.

وكانت الطريقتان قد قدمتا أوراق اعتمادهما في فبراير الماضي، ووفق عليهما في الساعات الماضية.

والطرق الصوفية في مصر على اختلاف أعدادها ومسمياتها وفروعها، وليدة أربع طرق أساسية، هي: الرفاعية، أسسها الإمام أحمد الرفاعي، والبدوية، وأسسها الشيخ أحمد البدوي في طنطا، والشاذلية للشيخ أبي الحسن الشاذلي، والقنائية، وأسسها الشيخ عبدالرحيم القنائي بصعيد مصر.


إضافة جديدة للصوفية في مصر
هكذا أبدى عبدالخالق الشبراوي، شيخ الطريقة الشبراوية، وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، ترحيبه بالطريقتين الكردية والرضوانية، مؤكدًا أنهما إضافة قوية ومتميزة للطرق الصوفية في مصر.

وأشار «الشبراوي»، في تصريحات خاصة لـــ«المرجع»، إلى أن المستشار «الكردي»، من الشخصيات المحترمة التي قدمت الكثير من الأعمال الخيرية، لمريدي الصوفية المختلفة، حتى قبل أن يُفكر في تأسيس طريقة جديدة، لذا فهو يستحق أن يكون شيخ طريقة بشكل رسمي.

كما أوضح أن «زين العابدين» من أقوى رجال التصوف في الصعيد، بالإضافة إلى أنه نجل القطب الصوفي الكبير، الشيخ أحمد رضوان، لذا فإن هناك بارقة أمل في هاتين الطريقتين.

أما مالك علوان، شيخ الطريقة العلوانية، وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، فعبر عن تفاؤله بهاتين الطريقتين، لأن شيخيها معروفان في الوسط الصوفي.

وأكد «علوان»، في تصريحات خاصة لــ«المرجع»، أن جميع مشايخ الصوفية في مصر يرحبون بالطريقتين الكردية والرضوانية، معلنًا عن تعاون مشترك خلال الفترة المقبلة، بين مشايخ الطرق وبينهما.

وأشار شيخ العلوانية، إلى أن الطريقتين إضافتان للبيت الصوفي وللإسلام الوسطي في مصر.
"