يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

انتهاكات حوثية بالجملة ضد مواطني صنعاء

الأحد 25/سبتمبر/2022 - 04:57 م
المرجع
آية عز
طباعة
تتعرض العاصمة اليمنية صنعاء، على مدار الأعوام الماضية، لأبشع الانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان على يد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، إذ رصد تقرير حكومى آلاف الانتهاكات التي طالت السكان والمساعدات الإنسانية والمرافق العامة.

وذكر تقرير مجلس حقوق الإنسان بالعاصمة صنعاء أن ميليشيات الحوثي ارتكبت أكثر من ١٥ ألف انتهاك بحق المواطنين خلال ثمانية أعوام، منذ انقلابهم على السلطة في سبتمبر ٢٠١٤، تنوعت بين القتل والإصابة والتجنيد والاختطاف والإخفاء القسري.
انتهاكات حوثية بالجملة
اعتداءات بالجملة

وورد في التقرير الصادر عن مجلس حقوق الإنسان بأمانة العاصمة صنعاء، أن حالات القتل خارج نطاق القانون بلغت 823 حالة خلال سبع سنوات فقط، فيما بلغت حالات الوفاة تحت التعذيب 82 حالة، وبلغت حالات الإصابات إلى 752 حالة إصابة متنوعة، وبلغت الاختطافات 3352 حالة اختطاف.

ووثق التقرير1401 حالة اختفاء قسري، و677 حالة ممن فرضت عليهم الإقامة الجبرية من قبل الميليشيات الحوثية، و1486 حالة ممن تعرضوا للتعذيب في سجون الميليشيات، و2300 حالة اعتداء جسدي، فيما استمرت الميليشيات في المحاكمات السياسية العبثية للمعارضين والناشطين، والتي وصلت إلى 805 محاكمات سياسية.
انتهاكات حوثية بالجملة
انتهاكات ضد النساء

وطالت انتهاكات الحوثيين النساء أيضًا، إذ كشف مجلس حقوق الإنسان بأمانة العاصمة عن تعرض ثلاثة آلاف امرأة من نزيلات السجن المركزي بالعاصمة اليمنية صنعاء لانتهاكات جسيمة، ومنع الزيارات، والتواصل مع عائلاتهن وأقاربهن والمحامين.

كما أفاد المركز الأمريكي للعدالة "ACJ" في بيان له، بأنه تلقى مناشدة من داخل قسم المرأة في الإصلاح المركزي بالعاصمة صنعاء بشأن رفض الزيارات والتواصل مع العائلات والأقارب والمحامين.

وأكد المركز أن السجناء ممنوعون من الاجتماع مع المنظمات والهيئات التي تزور الإصلاحية للاطلاع على أحوال الجميع عامة والسجينات خاصة، ويتلقون أيضًا تهديدات بالعقاب أو حتى الإيقاع بهم.

أما الأطفال فهم أكثر الفئات عرضة لانتهاكات الحوثيين، خاصة صنعاء، إذ كشف تقرير صادر من مكتب حقوق الإنسان عن أكثر من ستين ألف انتهاك بحق الأطفال في العاصمة صنعاء، خلال الأعوام الثمانية الماضية.

الكلمات المفتاحية

"