يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الأمم المتحدة تدين الاعتداء الأمريكي على عاملي إغاثة شمال سوريا

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 05:46 م
المرجع
محمد يسري
طباعة

أصدرت مفوضية الأمم المتحدة، بيانًا الإثنين 19 أكتوبر 2020، أدانت فيه أعمال العنف الأخيرة ضد عاملي الإغاثة في شمال غربي سوريا، اللذين تعرضا لضربة أمريكية بطائرة مسيرة في ريف إدلب قبل أربعة أيام.


وأعرب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، كيفن كينيدي في بيان له، عن قلقه البالغ تجاه العنف الذي يتعرض له عمال الإغاثة في شمال غربي سوريا، في المكان الذي يوجد فيه أكثر من مليوني فرد بحاجة ماسة إلى المساعدة.


وقال إن عاملي المجال الإنساني يدفعون ثمنًا باهظًا لمساعدة المجتمعات الضعيفة المحتاجة، فمنذ بداية الحرب في سوريا عام 2011، قُتل وجُرح المئات من العاملين في المجال الإنساني والصحي في أثناء تأدية واجباتهم.


وشدد على تذكير جميع أطراف النزاع بضرورة التزامهم بالقانون الإنساني الدولي لحماية وسلامة عاملي الإغاثة وأمنهم؛ لأن العاملين يعملون وفقًا للمبادئ الإنسانية المتمثلة في الاستقلال والحياد، وعدم التحيز، وبأن هذا العنف غير مقبول تمامًا.


ولفت إلى الحادث الذي تعرض له عاملا الإغاثة السوريان وسائقهما من منظمة "بنيان"، في 15 أكتوبر الحالي، في سيارتهما إثر ضربة لطائرة أمريكية مسيّرة نفذت غارة جوية استهدفت سيارة في محيط قرية عرب سعيد بريف إدلب الغربي.

"