يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

فتش عن الإخوان.. حوادث دهس متكررة تشهدها ألمانيا ومنفذوها من الجاليات الإسلامية

الجمعة 21/أغسطس/2020 - 01:01 م
المرجع
آية عز
طباعة

أعلنت الشرطة الألمانية- الأربعاء 19 أغسطس 2020، وقوع حادث إرهابي على إحدى الطرق السريعة مساء يوم الثلاثاء 18 من الشهر نفسه، ما أسفر عن إصابة 6 أشخاص.


وقالت النيابة العامة في برلين في بيان لها، إن السلطات تحقق في الحادث باعتباره  هجومًا ذا دوافع إسلامية.


ونقلت مجلة « فوكوس» الألمانية عن النيابة:  أن المتهم  يبلغ من العمر 30 عامًا، ويحمل الجنسية العراقية.


وقالت المجلة الألمانية، إنه يُجرى في الوقت الحالي التحقيق ضد العراقي بتهمة الشروع في القتل في العديد من الحالات
.

فتش عن الإخوان..
وفي السياق ذاته؛ أفادت عدة وسائل إعلام ألمانية أن مرتكب العمل عراقي عمره ثلاثون عامًا، هتف «الله أكبر» حين خرج من سيارته بعدما صدم عدة سيارات ودراجات نارية على الطريق السريع A100 في العاصمة الألمانية برلين.

وأوضح شهود لصحيفة «بيلد» أن الرجل صاح قائلًا: «إياكم أن يقترب أحد، وإلا ستموتون جميعًا»،  مهددًا بتفجير عبوة، قبل أن تعتقله قوات الأمن التي وصلت إلى الموقع بكثافة، وعندما تم تفتيش سيارته تم العثور على صندوق به جسم غريب.

وتشهد ألمانيا في الآونة الأخيرة سلسلة غير مسبوقة من حوادث الدهس على الطرق، موقعة عددًا من الإصابات والضحايا، فيما تعتقد السلطات أن الغالبية العُظمى منها مُتعمدة وذات دافع ديني، فيما لا تزال دوافع بعضها الآخر خفية.

سلسلة حوادث دهس

بحسب صحيفة « بيلد»، وقبل 3 أسابيع، أُصيب 7 أشخاص على الأقل في العاصمة الألمانية برلين، بعد خروج سيارة عن الطريق وصدمها لمشاة كانوا على الرصيف، في حي هاردنبرج بلاتس بلاتز، خارج محطة قطارات حديقة الحيوان.

ولا تزال دوافع هذا الحادث مجهولة، وحينها  أعلنت الشرطة الألمانية إلقاء القبض على سائق السيارة التي صدمت المارة.

وفي مايو 2020 داهمت سيارة مجموعة من المشاة في منطقة بافاريا العليا بألمانيا، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص، وأعلنت الشرطة أن الواقعة حدثت عن قصد، وتم التحقيق في الحادث باعتباره شروعًا في قتل عدة أشخاص.

وفي فبراير 2020، أصيب 60 شخصًا في حادث دهس نفذه سائق ألماني يبلغ من العمر 29 عامًا، عندما اقتحم عمدًا بسيارته كرنفالًا محليًّا بمدينة فولكمارسن غربي البلاد.

وألقت الشرطة القبض على الرجل الذي تداولت وسائل الإعلام، أنه من المنطقة، وأعلنت لاحقًا أنه أقر بأنه قاد سيارته عمدًا في الجموع، لكنها لم تتمكن من تحديد دوافعه بعد.

وبعد أيام منذ ذلك الحادث، وقع حادث آخر مماثل عند إحدى محطات المترو بمدينة إيسن الألمانية، إذ دهست عجوز في الـ81 من عُمرها مجموعة من الأشخاص، ما تسبب في جرح ما لا يقل عن 12 شخصًا، بينهم العجوز نفسها، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وفي يناير2020، ألقت الشرطة الألمانية القبض على خمسة أشخاص نفذوا عملية دهس في الطريق السريع ببرلين، وكان الخمسة يستقلون نفس السيارة وكانوا يخططون لهذا الحادث من عدة شهور، والخمسة ينتمون لإحدى الخلايا الداعشية في ألمانيا، بحسب تحقيقات الشرطة الألمانية التي نقلتها عنهم وكالة أنباء رويترز.

وبحسب مكتب الإحصاء الاتحادي، وهو هيئة تتبع وزارة الداخلية الألمانية، توفي 3047 شخصًا في حوادث طرق بألمانيا خلال العام الماضي، في أدنى مستوى له منذ أكثر من 60 عامًا.

وانخفضت أعداد وفيات حوادث الطرق في البلاد بمقدار 229 شخصًا، (أي بنسبة 7 بالمائة) في عام 2019 مقارنة بعام 2018.

كما أحصت الشرطة الألمانية، وفق المكتب الذي يتخذ من مدينة فيسبادن مقرًا له، 2.7 مليون حادث مروري على الطرق السريعة العام الماضي، في أضخم حصيلة منذ عام 1991.
فتش عن الإخوان..
فتش عن الإخوان

ومن جانبه قال عبدالخبير عطالله، أستاذ العلوم السياسية، إن ألمانيا بها عدد كبير من الجاليات الإسلامية ومعظم تلك الجاليات تتحكم فيها بشكل كبير جماعة الإخوان، لذلك عدد كبير من شباب تلك الجاليات هناك تأثروا بفكر الإخوان المتطرف، خاصة أن جماعة الإخوان هناك لها ثقل كبير بالمقارنة بالدول الأوروبية الأخرى وتقدم الكثير من الأموال والمساعدات للشباب.

وأكد عطالله في تصريح خاص لـ «المرجع»، أنه مقابل تلك الأموال والمساعدات يقوم بعض الشباب المسلم المعتنق للفكر الإخواني المتطرف بتنفيذ العديد من الهجمات الإرهابية، والبعض الآخر يفعل تلك الهجمات بسبب الكراهية والعنصرية اللتين زرعتهما فيهم الجماعة.

وأشار أستاذ العلوم السياسية، إلى أن هناك عددًا من المسلمين يقومون بعمليات انتقامية بسبب أفعال اليمين المتطرف العنصرية.

"