يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

لمواجهة «كورونا».. طائرة رئاسية إماراتية محملة بمساعدات طبية إلى أوزبكستان

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 05:34 م
المرجع
أسماء البتاكوشي
طباعة

لم تبخل دولة الإمارات بمد يد العون للدول كافة لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»؛ وكان لجمهورية أوزبكستان نصيب كبير من تلك المعونات، إذ أرسل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان طائرة محملة بالمساعدات الطبية إليها.


ووصلت طائرة رئاسية إماراتية الجمعة 28 مارس 2020، إلى العاصمة الأوزبكستانية «طشقند» محملة بأكثر من 8 أطنان من المساعدات الإنسانية فى صورة معدات وقائية، مثل الأقنعة والقفازات والبزات الوقائية؛ ما يساعد البلاد على الحد من انتشار فيروس كورونا داخل البلاد.


ووجهت الرئاسة الأوزبكية الشكر لدولة الإمارات على دعمها، قائلةً إن طائرة رئاسية خاصة لتنقلات الأسرة الحاكمة جاءت محملة بأطنان من المساعدات الطبية.


بينما أشاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمجهودات دولة الإمارات في دعم جهود السلطات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وقالوا عبر «تويتر»: فقط في الإمارات تُستخدم الطائرات الرئاسية لنقل الأطنان من المعدات الطبية إلى دول العالم وتلك المرة إلى أوزبكستان.


يشار إلى أن أوزبكستان أعلنت، الجمعة الموافق 28 مارس 2020، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، وقررت الحكومة إغلاق جميع الأقاليم، معلنة عن مكافآت كبيرة للعاملين في القطاع الطبي الذين يكافحون تفشي العدوى، التي أصابت 88 شخصًا في البلاد.


لمواجهة «كورونا»..
ومن جانبه علق أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتى للشؤون الخارجية، على المساعدات التي يقدمها محمد بن زايد للدول في مكافحة انتشار كورونا قائلًا: إن الدعم الإماراتي العيني والتضامن العملي والمعنوي مع الشعوب والحكومات الصديقة في أزمة فيروس كورونا جزء أصيل من سياسة الدولة ومنذ سنوات التأسيس.

وتابع "قرقاش" في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «زايد» غرس الخير يزهر ويثمر كل يوم.



والعلاقة بين الإمارات وأوزبكستان وطيدة؛ إذ اطلقت أبوظبي في ديسمبر 2019، مبادرة جديدة، تتولى من خلالها إعداد وتأهيل أكثر من 300 ألف طالب فى 100 جامعة للمشاركة بفعالية في تصميم تطبيقات ذكية للخدمات الحكومية في أوزبكستان.

وأشاد «عبد اله أريبوف» رئيس الوزراء الأوزبكي بما حققته الشراكة الإستراتيجية بين البلدين من إنجازات مهمة، على صعيد تحديث العمل الحكومي في أوزبكستان، مؤكدًا أهمية مواصلة العمل، وتكثيف الجهود لتعزيز هذه التجربة، ونقلها إلى مراحل متقدمة من التعاون.


بينما أكد محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الإماراتي، أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، يحرص على إرساء نموذج رائد للتعاون سواء الإقليمي أو العالمي فى تحديث العمل الحكومي القائم على الابتكار والتطوير المستمرين، وبناء القدرات الوطنية في المجالات الحيوية، وتزويدها بمهارات المستقبل.


وقال إن إطلاق مبادرة تأهيل طلاب الجامعات في أوزبكستان، للمشاركة في تصميم تطبيقات ذكية للخدمات الحكومية مستلهمة من التجربة الإماراتية الرائدة في هذا المجال؛ ما يمثل محطة مهمة في الجهود المشتركة لتفعيل محاور اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. 


وتعتمد العلاقة بين البلدين على الاحترام المتبادل ومراعاة مصالح بعضهما البعض؛ إذ قام رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرضيائيف بزيارة رسمية للإمارات العربية المتحدة في مارس 2019 لتعزيز التعاون بينهما، وتوسيع آفاق العمل المشترك.


للمزيد: مدينة الإنسانية.. الإمارات تستقبل الطلبة السودانيين بعد إجلائهم من الصين


الكلمات المفتاحية

"