يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بدعم تركي قطري.. «بوكو حرام» تواجه الجيش النيجيري بالـ«درون»

الجمعة 27/سبتمبر/2019 - 04:43 م
المرجع
آية عز
طباعة

باتت الطائرات المسيّرة بدون طيار «الدرون» من أبرز الأسلحة التي تعتمد عليها التنظيمات المتطرفة في تنفيذ عملياتها الإرهابية؛ وجاء على رأس القائمة تنظيم داعش الإرهابي الذي استخدم تلك النوعية من الطائرات لتنفيذ العديد من الهجمات على بلاد الشام والرافدين، كما استخدمت جماعة الحوثي المدعومة إيرانيًّا، الطائرات المسيّرة في تنفيذ عملياتها ضد الجيش اليمني والتحالف العربي لدعم الشرعية باليمن.


بدعم تركي قطري..

على غرار تلك التنظيمات، لجأت جماعة «بوكو حرام» الإرهابية في نيجيريا، إلى استخدام طائرات مسيّرة للتجسس على تحركات قوات الجيش؛ لشنّ هجمات على القواعد العسكرية، وفقا لما أعلن الجيش النيجيري مؤخرًا.


وكان الجيش النيجيري، قد أشار في بيانٍ له، إلى أن العناصر التابعة لـ«بوكو حرام» استخدمت طائرات دون طيار لتصوير مواقع تابعة للجيش، مؤكدًا أن التطور النوعي الذي حل على الجماعة الإرهابية، أدى لزيادة عدد العناصر الذين جندتهم خلال الشهور الماضية.


وبحسب دراسة نشرها «مركز مقديشو للدراسات»، يرجع استخدام الطائرات دون طيار في القارة الإفريقية منذ عقد من الزمن، لاستخدامها في أغراض عسكرية؛ حيث كانت تستخدمها الجيوش الوطنية فقط، إذ كانت جيوش الدول الأفريقية بالتحديد النيجر وتشاد والكاميرون ونيجيريا يستخدمونها في مراقبة الحدود وأنشطة مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء.


وبحسب الدراسة ذاتها، فإن «الدرون» تستخدم في أفريقيا لنقل الأحمال الصغيرة إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها، مثل الأدوية والأغذية وبعض المعونات الإنسانية الصغيرة، إلى جانب مراقبة المجال الزراعي خاصة الري.

بدعم تركي قطري..

دعم تركي قطر للإرهاب 

بدوره، قال محمد عزالدين، الباحث المتخصص في الشؤون الأفريقية: إن جماعة بوكو حرام الإرهابية تحصل على الطائرات بدون طيار من أكثر من جهة، أولها من تنظيم داعش؛ إذ يحصل التنظيم الإرهابي على هذا النوع من الطائرات من خلال تركيا التي تمده بها وبأنواع مختلفة من الأسلحة.

وأوضح في تصريح لـ«المرجع»، أن قطر أيضًا متوغلة بشكل كبير في القارة السمراء من خلال شركات اقتصادية، ولكي تدعم تواجدها في تلك الدول تقوم بمدّ التنظيمات المسلحة بالأسلحة الحديثة من ضمنها الطائرات المسيرة.

"