يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

جهادي سابق: الدعوة السلفية أخطر من الإخوان وداعش

الإثنين 21/مايو/2018 - 10:14 م
ربيع شلبي، القيادي
ربيع شلبي، القيادي بجبهة إصلاح الجماعة الإسلامية
عبدالرحمن صقر
طباعة
قال ربيع شلبي، القيادي بجبهة إصلاح الجماعة الإسلامية، إن الدعوة السلفية (وممثلها حزب النور)، الصورة الثانية من جماعة الإخوان، رغم محاولتها الظهور بصورة المحب للوطن.

وأكد «شلبي» في تصريحات لــــ«المرجع»، أن «الدعوة» تدعي أنها (مندوب الحركة الإسلامية الرسمي) للحفاظ على الدولة. 

وأضاف أنها جزء من الجماعة الإسلامية، التي أنشق فريق منها، في أواخر السبعينيات، بجامعة الإسكندرية، وأسس ما سمي بالدعوة السلفية، على غرار ما قام به أبو العلا ماضي، محيي عيسى، وعبد المنعم أبو الفتوح، الذين أسسوا المرحلة الثانية من جماعة الإخوان، وأن الحركة الإسلامية تنهل من نبع واحد، هو الادعاء بأنهم أصحاب الدين ولا منازع لهم.

وتابع أن ما تقوم به «الدعوة» الآن من إدعاء إظهار مساندة الدولة، ليس إلا نوعًا من المهادنة فإذا أتيحت لهم الفرصة، فسوف يكونون أخطر من الإخوان وداعش.
"