يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مرصد الأزهر: عملية داعش ضد «النيجر» تدق ناقوس الخطر في غرب أفريقيا

الجمعة 05/يوليو/2019 - 10:57 م
داعش
داعش
أحمد عادل
طباعة

تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف ما ذكرته إحدى منصات تنظيم داعش الإرهابي الناطقة باللغة التركية بخصوص العمليات التي نفذها التنظيم منذ بداية يوليو الجاري؛ حيث أوضح التنظيم خلال نشراته الإخبارية اليومية أن عناصره شنت أكثر من 10 عمليات، استهدفت 6 دول، أربع منها في مناطق الصراع، وبها وجود لعناصر التنظيم. 


وأكد مرصد الأزهر في بيان، أن أخطر هذه العمليات هى عملية «النيجر» التي نفذها التنظيم ضد إحدى القواعد العسكرية التابعة للجيش النيجري الإثنين الماضي، وأدانتها العديد من دول العالم، ولذلك احتفت بها منصات التنظيم الإعلامية.


وأوضح المرصد أن هذه العملية تدق ناقوس خطرٍ يجب الانتباه إليه في منطقة غرب أفريقيا.


ويرى المرصد من خلال قراءته لباقي هذه العمليات أن تنظيم داعش الإرهابي يستهدف من ورائها جميعًا إثبات وجوده بعد الضربات القوية التي تلقاها مؤخرًا سواء في سوريا أو ليبيا، والتي أفقدته آخر قطعة أرضٍ كان يسيطر عليها في سوريا، ومن هنا يكون الهدف هو إثبات الوجود أكثر من إسقاط ضحايا.


ولفت المرصد إلى أن بعض هذه العمليات لم تسفر عن وقوع قتلى أو مُصابين، وأسفر بعضها عن إصابات طفيفة فقط، ورغم ذلك احتفى بها التنظيم، وأشادت بها منصاته. 


وأشار المرصد إلى أن جميع عمليات التنظيم قد ضَعُفت وتغيرت تمامًا، وأصبحت تحمل الصبغة الفردية التي ينفذها إرهابي منفرد، يُخطط ويعملُ بشكل فردي، ويؤكد ذلك أن معظم هذه العمليات كانت بزراعة عبوات ناسفة على بعض الطرقات، ولم تكن بالدقة الكافية، بخلاف عمليات التنظيم التي كان ينفذها عام 2015، والتي كانت في استراتيجياتها وخططها وطرق التنفيذ تُشبه عمليات الأسلحة المشتركة التي تشنها الجيوش النظامية.

"