يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

إيرانيون يسخرون من الأسلحة الفوتوشوب.. والأمريكيون يفضحون كذب الملالي

الإثنين 10/يونيو/2019 - 10:18 م
المرجع
إسلام محمد
طباعة

لطالما ردد نظام الملالي أكاذيب وادعاءات حول تطور قدراته الدفاعية والهجومية، في حين لاتزال قدراته العسكرية الحقيقية متواضعة جدًّا، مقارنةً بالمزاعم التي يلهج بها رموزه؛ حيث فند برايان هوك، الممثل الأمريكي الخاص بالشؤون الإيرانية كذب الادعاءات التي تقال عن الأسلحة الإيرانية الحديثة، مبينًا أن الأمر دعائي بحت.


إيرانيون يسخرون من

وقال هوك في مقطع فيديو نشره فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية: «النظام الإيراني لخلق انطباع غير حقيقي عن قدراته العسكرية، مثل عمل صور ببرنامج «فوتوشوب» لإظهار تزايد قوته الصاروخية، والزعم بوجود صناعة طائرات مقاتلة جديدة، من خلال نشر صور مزيفة لطائرات قديمة».


وأثارت تصريحات هوك غضب نظام الملالي؛ حيث نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: «ردًّا على مزاعم براين هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، في أن قوة الدفاع الإيرانية والصاروخية فوتوشوب، قال وزير الخارجية: سنرى ذلك في المستقبل».


إيرانيون يسخرون من

قائمة الأكاذيب

وتأتي تصريحات هوك بعد نشر فريق التواصل بوزارة الخارجية الأمريكية مقطع فيديو، يظهر قائمة من الأسلحة والمعدات التي أعلنت إيران تصنيعها محليًّا على خلاف الواقع؛ إذ عرض الفيديو المقاتلة الجديدة الشبح والتي أطلق عليها اسم «قاهر 313» عام 2013، إلا أن هذه الطائرة «لعبة لم تحلق أبدًا» وفقا للفريق.


وكانت طهران قد أعلنت في أغسطس الماضي عن إنتاج أول مقاتلة محلية الصنع، تُدعى كوثر، لكن فريق التواصل الإلكتروني، في وزارة الخارجية الأمريكية، كشف أن الأمر قد لا يعدو طلاء طائرة قديمة تعمل في إيران منذ قرابة 40 عامًا على الأقل، لتنشر وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري تقريرًا مفصلًا تعترف فيه بأن «كوثر» هي مقاتلة «إف-5» الأمريكية مع بعض التعديل .


وأثار الأمر حينها سخرية الإيرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين قالوا: «بعد 40 عامًا تمكن النظام الإيراني من صبغ طيارة إف-5 الأمريكية لتصبح كوثر».


كما نشر فريق التواصل مقطع فيديو آخر قال فيه: «أعلن النظام الإيراني أنه تمكن من «صناعة منظومة دفاعية محلية الصنع» لاستهداف الصواريخ والطائرات المسيرة. وبنظرة فاحصة يتضح أن تلك ليست إلا منظومة «سكاري غارد» التي تنتجها شركة «اورليكون النمساوية»، والتي تعود الى حقبة الستينيات».


إيرانيون يسخرون من

نظام فاشل ومنظومة مهترئة

من جهته أعرب محمد عبادي الباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية عن اعتقاده، أن منظومة التسليح الايراني مهترئة؛ بسبب العقوبات المتتالية منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979، ومن ثم فلا توجد طائرات جديدة منذ السبعينيات تقريبًا، كما أن طهران لديها مشكلة فيما يتعلق بمسألة التحديثات والصيانة لهذه الأسلحة القديمة.


وأضاف في تصريحات لـ«المرجع»، أن النظام الإيراني يعاني من ضغوط اقتصادية شدية؛ بسبب العقوبات الأمريكية؛ ما يقوض شرعيته الداخلية، ويضعه في وضع حرج أمام شعبه، فيلجأ لهذه الأكاذيب؛ ليظهر بمظهر أقوى أمام أتباعه والعالم.

"