يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الزعفراني»: حملات الإخوان وقطر ضد عبدالرحيم علي لن تنجح

الثلاثاء 12/يونيو/2018 - 07:41 م
الزعفراني والنائب
الزعفراني والنائب عبد الرحيم علي
آية عز
طباعة
قال خالد الزعفراني، القيادي الإخواني المنشق، والباحث في شؤون الحركات الإسلامية: إن حملات التشويه التي تشنُّها جماعة الإخوان، بدعم وتمويل دولة قطر الراعية الرسمية للإرهاب، ضد النائب عبدالرحيم علي رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، هي كذب وافتراء.
  
وأشار «الزعفراني» في تصريحات خاصة لـ«المرجع»، إلى أن النائب عبدالرحيم علي يُحارب الإرهاب، ويتصدى للأفكار المتطرفة التي تنشرها جماعة الإخوان، ويُحاول بجميع الطرق الممكنة أن يفضح التمويل القطري للتنظيمات الإرهابية، وهذا الأمر دور وطني كبير، لذلك تقوم كل من قطر والإخوان بمحاربته.
  
وأوضح القيادي الإخواني المنشق، أن جميع المحاولات التي تقوم بها قطر والإخوان ضد النائب عبدالرحيم علي ستبوء بالفشل الذريع.
  
يُذكر أن النائب عبدالرحيم علي، تعرَّض خلال الأيام السابقة لحملات تشويه إعلامية كاذبة من بعض الصحف الفرنسية، بإيعاز من قطر والإخوان، وذلك على خلفية مواقفه القوية ضد جماعة الإخوان وتصديه للفكر المتطرف للجماعة. 

وبالرغم من محاولات التشويه غير الشريفة، والتي تُروِّج مزاعم مفادها، أن الدكتور عبدالرحيم علي، معادٍ للسامية واليهود، فإن عددًا كبيرًا من الجهات الفرنسية والأوروبية تضامنت معه. 

والقى النائب عبدالرحيم علي، اليوم الثلاثاء الموافق 12 يونيو، محاضرة في البرلمان الأوروبي، تحدث فيها عن خطر جماعة الإخوان في أوروبا ومخاطر تمويل الإرهاب.
"