يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«في مثل هذا اليوم» 9 فبراير| «عبدالماجد» يُحرّض الإخوان على العنف.. ومقتل جنرال إیراني برصاص قناص داعشي

السبت 09/فبراير/2019 - 09:19 ص
المرجع
عمرو عبدالفتاح
طباعة

تبقى أحداث الماضي جزءًا مؤثرًا وأساسيًّا لفهم الحاضر، ونبراسًا للمستقبل، لاسيما في فهم جماعات الإسلام الحركي، ومستقبل الدول، وتحركات التنظيمات التي تلد بعضها بعضًا؛ لذا يحرص «المرجع» على فتح أبواب الماضي لأذهان القارئ.

             


عاصم عبدالماجد
عاصم عبدالماجد
حدث اليوم 9 فبراير:

عاصم عبدالماجد يحرّض أنصار الإخوان على تبني العنف

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2016: حَرَّضَ عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، أنصار جماعة الإخوان الارهابية على تبني العنف لتحقيق أهداف الجماعة، زاعمًا أن تحقيق أهداف الإخوان يأتي من خلال سلاح الإرهابيين في سيناء.

معلِّلًا ذلك في تصريحاتٍ له على إحدى فضائيات الإخوان بأن أنصار الإخوان لن يستطيعوا إعادة محمد مرسي بالملصقات وإن طبعوا أكثر من 200 مليون ملصق.

تنظیم داعش
تنظیم داعش
أحكام بالسجن على 7 أشخاص أُدِینُوا بدعم تنظیم داعش في إندونیسیا

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2016: أصدرت محكمة جاكرتا أحكامًا بالسجن لمدد تتراوح بین 5 و7 سنوات؛ في حق 7 أشخاص لدعمھم تنظیم داعش بعد أسابیع على الھجمات التي شنتھا الشبكة المتطرفة في العاصمة الإندونیسیة.

وقالت المحكمة: إن 4 من ھؤلاء ذھبوا إلى سوريا لدعم التنظیم الإرهابي، وتلقوا تدريبات عسكرية، بینما شارك 3 آخرون في شراء بطاقات سفر وتجنید ناشطین يريدون القتال في صفوف التنظیم.

وصرح رئیس المحكمة أن «الإندونیسیین الذين ذھبوا إلى سوريا ودعموا داعش يجب أن يعتبروا أشخاصًا يرتكبون أعمالًا إرھابیة».
أبوبكر البغدادي
أبوبكر البغدادي
الشبكة الأمريكية: البغدادي «اغتصب» الرھینة الأمریكیة كایلا مولر أكثر من مرة

في مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2016: قالت عائلة الرھینة الأمريكیة كايلا مولر التي قتلت أثناء احتجازھا لدى تنظیم داعش في فبراير الماضي 2015: إن مسؤولین استخباراتیین أبلغوھا أن زعیم التنظیم «أبوبكر البغدادي» اعتدى جنسیًّا على ابنتھم أكثر من مرة، بحسب شبكة «ايه بي سي نیوز» الأمريكیة.

وذكرت الشبكة الأمريكیة أن مسؤولین، لم تسمھم، في مكافحة الإرھاب أبلغوا عائلة مولر أنھا تعرضت للاغتصاب أكثر من مرة على يد البغدادي.
«في مثل هذا اليوم»
مقتل الملا عبدالرؤوف القیادي الطالباني السابق الذي أعلن ولاءه للبغدادي

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2015: كشف نائب محافظ جنوب ھلمند، جان رسولیار، مقتل الملا عبدالرؤوف، زعیم سابق بحركة طالبان، كان قد أعلن في وقت سابق ولاءه لـ«أبوبكر البغدادي»، زعیم تنظیم «داعش».

وأضاف رسولیار، أن مقتل الملا عبدالرؤوف جاء إلى جانب مقتل 5 عناصر آخرين بالتنظیم، 4 منھم ينتمون إلى میلیشیات

باكستانیة، وذلك في غارة بطائرة دون طیار في أفغانستان.
«في مثل هذا اليوم»
مقتل قيادي من داعش في غارات للتحالف غرب العراق

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2015: أفادت مصادر في الشرطة العراقیة بأن طیران التحالف الدولي شن غارات جوية أوقعت العشرات من القتلى والجرحى، بینھم أبوبكر الشامي القیادي في تنظیم داعش في مناطق أقصى غربي الأنبار.

وذكرت المصادر، أن «التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ الیوم ست غارات على معاقل تنظیم داعش في قضاءي عكاشات والقائم أقصى غربي المحافظة أوقعت العشرات من القتلى والجرحى في صفوف تنظیم داعش، من بین القتلى القائد المیداني أبوبكر الشامي، وتدمیر المواقع المستھدفة بالكامل».
 الحرس الثوري الإيراني
الحرس الثوري الإيراني
مقتل جنرال إیراني برصاص قناص داعشي في سامراء

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2015: أعلنت السلطات الإيرانیة مقتل جنرال في الحرس الثوري الإيراني، يُدعى سید رضا حسیني مقدم، برصاص قناص من عناصر تنظیم داعش في سامراء العراقیة، بینما قام قائد فیلق القدس في الحرس الثوري، اللواء قاسم سلیماني، بزيارة جرحى الميلیشیات الشیعیة التي تقاتل إلى جانب الحكومة العراقیة خلال وجودھم للعلاج بمستشفیات طھران.

من جانبھا، قالت وكالة تسنیم الإيرانیة شبه الرسمیة: إن الجنرال سید رضا حسیني مقدم، الذي وصفته بأنه أحد قادة الحرس الثوري الإيراني، قُتل بعدما أصیب بنیران قناصة «داعش» في سامراء بالعراق، مضیفة أنه كان يقوم بتقديم «استشارات عسكرية» للقوات العراقیة وقد دفن في مدينة النجف بالعراق بناء على وصیته.
خليل أحمد حقاني
خليل أحمد حقاني
إدراج خليل حقاني على قائمة 1988

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2011: أدرج خليل أحمد حقاني على قائمة 1988 التابعة لمجلس الأمن، حيث أدرج خليل أحمد حقاني عملًا بالفقرة 2 من القرار 1904 ‏كشخص مرتبط بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو حركة طالبان؛ بسبب «المشاركة في ‏تمويل أعمال أو أنشطة تقوم بها» حركة طالبان أو «التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة ‏أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معها أو باسمها أو بالنيابة ‏عنها أو دعما لها»؛ أو «دعم هذه الأعمال أو الأنشطة على نحو آخر».‏

خليل أحمد حقاني هو عضو بارز في شبكة حقاني، وهي جماعة من الارهابيين تتبع حركة ‏الطالبان وتعمل انطلاقا من شمال وزيرستان في المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية ‏لباكستان. وتحتل شبكة حقاني موقعا في طليعة نشاط المتمردين في أفغانستان، وكان قد ‏أسسها شقيق خليل حقاني، جلال الدين حقاني الذي انضم إلى نظام حركة ‏الطالبان الذي تزعمه الملا محمد عمر في منتصف التسعينات من القرن الماضي.‏

«في مثل هذا اليوم»
البرلمان التركي يرفع الحظر عن الحجاب في الجماعات

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 2008: أقر البرلمان التركي رفع الحظر عن الحجاب في الجامعات، يذكر أنه مع المبادئ الدستورية العلمانية الرسمية منعت الحكومة التركية  دخول النساء اللاتي يرتدين الحجاب إلى أماكن العمل في القطاع العام. وينطبق الحظر على المعلمات والمحاميات والبرلمانيات وغيرهن. وتم توسيع الحظر على أن يشمل منع ارتداء الحجاب في الخدمة المدنية والمؤسسات التربوية والسياسية غير التابعة للدولة، وقامت الحكومة التركية بطرد المحاميات والصحفيات اللاتي رفضن الامتثال للحظر المفروض من قاعات المحاكم والجامعات.

 الرئيس الشاذلي بن
الرئيس الشاذلي بن جديد
إعلان حالة الطوارئ في الجزائر.. المدخل «للعشرية الدموية الإرهابية»

وفي مثل هذا اليوم التاسع من فبراير 1992:  قررت الحكومة الجزائرية إعلان حالة الطوارئ العامة في البلاد وذلك بعد استقالة الرئيس الشاذلي بن جديد في 13 يناير 1992 وتولي إدارة البلاد المجلس الأعلى للأمن؛ حيث تم إيقاف المرحلة الثانية من انتخابات المحليات التي جرت مرحلتها الأولى في نهايات عام 1991 وحصلت جبهة الإنقاذ على 47.5 % من الأصوات، وعلى أثرها تصاعدت أعمال العنف والمواجهات فيما عرف «بحرب المساجد»، وعقب أعلن الطوارئ تم حل جبهة الإنقاذ في مارس 1992، ومع حظر نشاط جبهة الإنقاذ طال الاعتقال الكثير من قادتها وكوادرها، وبدأ التصعيد من قوى المعارضة الجزائرية، والذي لم يقتصر على التيار الإسلامي، بل امتد ليشمل كافة القوى السياسية والوطنية، وكانت حركة العصيان المدني التي شاركت فيها أحزاب وطنية وقومية ودينية (جبهة الإنقاذ – حركة النهضة – حركة الإخوان المسلمين «حمس» – الحركة من أجل الثقافة والديمقراطية الامازيقية (التيار الاشتراكي) وحزب جبهة التحرير الوطني) وقام الجيش بقمع هذا العصيان مستخدمًا القوة المفرطة، وحظر جميع الأحزاب، واعتقل أكثر من خمسين ألف من مختلف الاتجاهات السياسية، بالطبع كانت الأغلبية من التيار الإسلامي.

 

 

  

 

 

"