يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بحجج واهية.. تركيا تعتقل ملتقط صورة «عبدالحفيظ» الإخواني في الطائرة

الخميس 07/فبراير/2019 - 02:59 م
المرجع
أسماء البتاكوشي
طباعة
اعتقلت القوات التركية، عامل النظافة محمد أمين شاليك، بعد فضحه لأنقرة بالصورة التي التقطها للشاب المصري محمد عبدالحفيظ المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، الذي تم ترحيله إلى مصر.

وانتشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ الأمر الذي سبب حرجًا كبيرًا لتركيا.

وفي محاولة من تركيا لتهدئة عناصر الجماعة الإرهابية، الذي أصابتهم حالة من الهلع من ملاقاة نفس المصير، اعتقلت عامل النظافة بتهمة تحريض الشعب على الحقد والكراهية، كما أوقفت السلطات التركية 8 من أفراد شرطة الجمارك بمطار أتاتورك؛ إثر ترحيل الشاب.

يذكر أن السلطات التركية رحَّلت محمد عبدالحفيظ في الـ18 من يناير الماضي إلى مصر، مع علمها أنه محكوم عليه في مصر بالإعدام في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات؛ حيث كان وصل من «مقديشو» إلى مطار إسطنبول بتأشيرة غير مناسبة.

وأعادت قضية ترحيل الإخواني «محمد عبدالحفيظ» من تركيا إلى القاهرة، الحديث حول إيواء «أنقرة» لمطلوبين مصريين وعناصر إرهابية متورطة في قضايا جنائية خطيرة؛ ذلك في ظلِّ السياسة التركية لدعم العناصر الإرهابية المطلوبة أمنيًّا، واستخدامها في تحقيق الأجندة التركية واستخدامهم ضد دولهم، إضافةً إلى المخاوف التي تعيشها الجماعة الإرهابية بعد تخلي تركيا عن إيواء عناصرها.

وقد أثيرت موجة واسعة من الجدل على كافة الأصعدة بعد ترحيل «عبدالحفيظ»، خاصةً في ظلِّ حالة الهلع التي انتابت الجماعة الإرهابية وعناصرها من ملاقاة نفس المصير، وهو ما دفع السلطات التركية إلى محاولة تهدئة شباب الإخوان، الذين تعتبرهم أنقرة سلاحًا احتياطيًّا، قد تستخدمه ضد بلادهم عند الحاجة. 

ووفق البيانات الرسمية التركية، فإن الشاب تم ترحيله بعد وصوله من «مقديشو» إلى مطار إسطنبول بتأشيرة غير مناسبة، مشيرة إلى أن السلطات التركية أوقفت ثمانية موظفين من أمن مطار «أتاتورك» عن العمل ضمن التحقيقات الجارية، في قضية ترحيل الإخواني المصري.
"