يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالأرقام.. إحصائية لخريطة الإرهاب في باكستان

الثلاثاء 08/يناير/2019 - 10:37 م
المرجع
نهلة عبدالمنعم
طباعة

في إطار السعي الحثيث لفهم الظاهرة الإرهابية، وتوظيف أدوات البحث العلمي لتحليل أنشطتها ودراسة أبرز البؤر التي تتفشى بها، كشف معهد باك لدراسات السلام أو Pak Institute for Peace Studies «PIPS» أن باكستان قد شهدت مقتل ما لا يقل عن 595 شخصًا، من بينهم عدد كبير من رجال الأمن، إضافة إلى إصابة 1030 آخرين جراء 262 هجومًا إرهابيًّا وقعوا بالبلاد خلال عام 2018، ومع ذلك فإن جميع الإقاليم الباكستانية قد انخفض بها عدد العمليات الإرهابية بنسبة 29% عن العام السابق، كما انخفض بها عدد الوفيات الإجمالي بنسبة 27%.


حركة الإنصاف بقيادة
حركة الإنصاف بقيادة عمران خان

من ناحية أخرى أشار التقرير الذي نشره المركز، اليوم إلى أن العمليات الإرهابية قد اتجه أغلبها نحو استهداف الأجهزة الأمنية والتمركزات المختلفة لها، ووكالات إنفاذ القانون؛ إذ إن أكثر من نصف الهجمات (أي ما يعادل نحو 136 هجمة) قد ضربت رجال الأمن، وأوقعت من بينهم 137 قتيلًا، إلى جانب استهداف المصالح الحكومية والعاملين بها.


وأوضح معهد باك (وهو مركز أبحاث ودراسات يتخذ من إسلام أباد مقرًّا له، ويقدم سنويًّا إحصائية خاصة بوضع الإرهاب في البلاد)، أن أكثر الهجمات الدموية التي وقعت في البلاد عام 2018 تزامنت مع الانتخابات العامة التي جرت في 25 يوليو السابق، وفازت بها حركة الإنصاف بقيادة عمران خان؛ إذ نفذ أحد الانتحاريين هجومًا على تجمع انتخابي في جنوب غرب البلاد، أسفر عن مقتل 128 شخصًا، إضافة إلى الهجمات المختلفة التي بلغ عددها 24 هجومًا استهدف القادة السياسيين بالبلاد.


فيما أظهرت البيانات أن حركة طالبان كانت الأكثر نشاطًا في البلاد من خلال تنفيذ نحو 171 هجومًا إرهابيًّا من مجموع العمليات التي وقعت في باكستان؛ ما أسفر عن مقتل 449 شخصًا، أما تنظيم داعش فقد قتل ما يقارب الـ38% من العدد الإجمالي للضحايا، البالغ 595 شخصًا وذلك خلال 5 عمليات كبرى، وقع أغلبها في بلوشستان (إقليم جغرافي يقع غرب البلاد وتمتد أطرافه بين إيران وأفغانستان).


علاوة على ذلك، تعتبر منطقة بلوشستان وفقًا للتقرير البحثي هي المنطقة الوحيدة التي شهدت زيادة في عمليات العنف، فإلى جانب هجمات داعش نفذ المتطرفون التابعون للجماعات الأخرى 80 عملية إرهابية بالإقليم، ليصل إجمالي الهجمات إلى 115 هجومًا؛ ما أدى بدوره إلى زيادة نسبة الإرهاب في المنطقة بنحو 23%، مقارنة بعام 2017، إلى جانب وفاة 354 شخصًا من قاطني الإقليم، وإصابة 589 آخرين.


وعلى الرغم من زيادة العمليات الإرهابية في بلوشستان عن العام الماضي فإن المناطق الحدودية أيضًا قد منيت بنسبة مرتفعة من العمليات الإرهابية؛ إذ احتضنت وحدها 131 هجومًا أوقع 111 قتيلًا، كما احتل إقليم خیبر بختونخوا الواقع في شمال غرب البلاد مرتبة متقدمة من حيث المناطق الجغرافية التي شهدت أكبر نسبة عمليات إرهابية؛ك حيث وقع بها ما يقارب الـ125 هجومًا بمجموع وفيات بلغ 196 قتيلًا و376 مصابًا.    

 

كما أن القصف بالمتفجرات كان من أكثر التكتيكات المستخدمة في البلاد، ليس في 2018 فقط بل طوال السنوات الثلاث الماضية، وبرغم ما أثير حول انتشار الإرهاب والعمليات المتطرفة في البلاد رصد المركز البحثي أن الأجهزة الأمنية قد استطاعت التخلص من 120 متطرفًا في تناقص واضح عن 2017 التي قتل خلالها 524 إرهابيًّا.

           

وأوصى التقرير بوجوب اتخاذ مجموعة من الإجراءات الشاملة، والسياسات المتوازنة والمبادرات الاجتماعية؛ لإنهاء حالة العنف في البلاد بشكل كامل، والتعاون مع المجتمع الدولي؛ لتقويض تنامي التطرف الذي أضحى ظاهرة عالمية. 

للمزيد: زيارة ولي عهد أبوظبي.. محاولة فاعلة لشفاء «إسلام آباد» من آلام الإرهاب

«مؤشر الإرهاب الدولي».. ثبات جغرافي وانخفاض أعداد الضحايا 

"