يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«في مثل هذا اليوم» 23 ديسمبر| مقتل أمیر «جند الخلافة» الجزائرية.. و«داعش» یتاجر بأعضاء جنوده ورھائنه الأحیاء

الأحد 23/ديسمبر/2018 - 12:51 م
المرجع
عمرو عبدالفتاح
طباعة

تبقى أحداث الماضي جزءًا مؤثرًا وأساسيًّا لفهم الحاضر، ونبراسًا للمستقبل، لاسيما في فهم جماعات الإسلام الحركي، ومستقبل الدول، وتحركات التنظيمات التي تلد بعضها بعضًا؛ لذا يحرص «المرجع» على فتح أبواب الماضي أمام أذهان القارئ.

 حدث اليوم 23 ديسمبر:

أنيس العامري
أنيس العامري

 داعش يعلن مبايعة «إرهابي ألمانيا» للتنظيم

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2016، أعلن تنظيم داعش، أن التونسي أنيس العامري الذي نقد هجومين قبل مقتله قد أعلن مبايعته للتنظيم الإرهابي.

وقالت وكالة «أعماق» المرتبطة بالتنظيم نقلًا عن «مصدر أمني»: منفذ هجوم برلين ينفذ هجوما جديدا على دورية للشرطة الإيطالية بمدينة ميلانو ويُقتل خلال تبادل إطلاق نار.

وكانت الشرطة الألمانية أعلنت في وقت سابق أن رجلًا قتل في تبادل إطلاق النار مع الشرطة في حي سيستو سان جيوفاني في ميلانو خلال تفتيش روتيني وقالت الشرطة إن ضابطًا أصيب في الحادث ووصفت حالته بالمستقرة.

وتبين لاحقا أن القتيل هو أنيس العامري المتهم في تنفيذ هجوم الشاحنة في برلين الذي أدى إلى مقتل 12 شخصًا.

«في مثل هذا اليوم»
"داعش" يمنع أهالي الموصل من الاحتفال بالمولد النبوي

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2015، منع تنظيم «داعش»، أهالي مدينة الموصل (شمال العراق)، من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف للعام الثاني على التوالي، وهدد المحتفلين به بالجلد والغرامة المالية.

وقال سكان محليون، إن «عناصر بديوان الحسبة التابع لتنظيم داعش» ابلغوا أصحاب المحال والأهالي بعدم تزين واجهات محلاتهم ومنازلهم وتوزيع الحلويات والعصائر احتفالا بمولد النبي، وأكدوا أن التنظيم توعد المخالفين بالجلد وسط المدينة وفرض غرامة مالية يصل قدرها إلى مائة ألف دينار عراقي.

«في مثل هذا اليوم»

«داعش» یتاجر بأعضاء جنوده القتلى ورھائنه الأحیاء

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2014، كشفت صحیفة «ديلي میل» البريطانیة، أن تنظیم «داعش» بعد المخدرات وبیع الآثار يتحف العالم بمفاجأة من العیار الثقیل، إذ يوفر ما يزيد عن ملیوني دولار في العام من تجارة الأعضاء البشرية التي يأخذھا من الرھائن الأحیاء وجنوده القتلى. 

وذكرت الصحیفة أن تنظیم «داعش» تمكن من استئجار أطباء أجانب لعدة شھور لحصد الأعضاء البشرية، من جثث القتلى، سواء من جنوده أو المناوئین له، ومن الرھائن الأحیاء بمن فیھم الأطفال.

ونقلت الصحیفة شھادة طبیب أنف وأذن وحنجرة يدعى سیروان الموصلي قال فیھا: إن التنظیم استأجر أطباء من جنسیات أجنبیة لتشغیل نظام موسع لتجارة الأعضاء في أحد المستشفیات الذي وقع تحت سیطرتھم في الموصل شمال العراق؛ ما أدى مبدئیًّا لحصدھم مكاسب ضخمة.

وذكر أن التنظیم الإرھابي أنشأ نظامًا متخصصًا لتھريب الأعضاء، مھمته بیع القلوب البشرية والكبد والكلى في الأسواق السوداء عالمیا.

وقال الموصلي، إنه لاحظ في الآونة الأخیرة حركة غريبة داخل المرافق الطبیة في الموصل، وتم تعیین عدد من الجراحین الأجانب، وجرى منعھم من الاختلاط بالأطباء المحلیین، لكن تلك المعلومات تسربت فیما بعد.

«في مثل هذا اليوم»

 القوات الجزائریة تقتل أمیر جماعة جند الخلافة

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2014، تمكن الجیش الجزائري من قتل قائد جماعة مسلحة متشددة مسؤولة عن خطف وذبح السائح الفرنسي إيرف جوردل في سبتمبر الماضي.

ونقلت قناة النھار الجزائرية عن مصدر أمني قوله إن الجنود الجزائريین قتلوا قوري عبدالمالك أمیر تنظیم جند الخلافة الذي أعلن ھذا العام مبايعته لتنظیم داعش.

وأشارت القناة إلى أن عبد المالك واثنین من المقاتلین قتلوا شرقي العاصمة الجزائر خلال اشتباك مع القوات الخاصة.

وخطفت جماعة جند الخلافة جوردل وذبحته ردا على العملیات العسكرية الفرنسیة على تنظیم «داعش».

«في مثل هذا اليوم»

 «داعش» یعاقب «غلاة » متشددین كفروه

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2014، أعلن تنظیم «داعش» في شريط مصور اعتقال 4 من عناصره يتحدث اثنان منھم الروسیة بلكنة قوقازية والآخران التركیة بعد أن خططوا لانقلاب داخل التنظیم .

وأثنى المتحدث على «الجھد الأمني لداعش» في القبض على من أسماھم بـ«الغلاة» في التكفیر.

وعرض التسجل الذي جاء تحت عنوان «القبض على خلیة من الغلاة خططت للخروج على دولة الخلافة» مقطعًا صوتیًّا لأشخاص يتحدثون باللغتین التركیة والروسیة بلكنة قوقازية من دون علمھم.

«في مثل هذا اليوم»

ثناء امريكي على ايران!

في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من ديسمبر 2007، أثنى السفير الأمريكي لدى العراق على إيران لمساعدتها في كبح جماح عنف ميليشيا شيعية في العراق، مستخدمًا بعضًا من ألطف العبارات التي استخدمتها واشنطن تجاه طهران خصمها اللدود بخصوص العراق.

وقال السفير ريان كروكر: إن واشنطن تعتقد أن ايران ربما كانت وراء وقف لإطلاق النار أعلنه رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، وإنها ساعدت في ضمان سريان وقف إطلاق النار في مناطق تتمتع فيها بالنفوذ.

لكنه أشار أيضًا إلى أن السلطات الأمريكية مازالت ترى أن دور إيران لا يمكن التنبؤ به، وأن دوافعها مبهمة.

"