يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

لحفظ ماء وجه «بخاري».. خامس قائد لمكافحة «بوكوحرام» في نيجيريا

الأحد 11/نوفمبر/2018 - 06:46 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة

في خطوة مرتبطة باستمرار هجمات «بوكوحرام»، أعلن الجيش النيجيري أمس السبت تعيبن الميجور جنرال «بنسون أكينرويو» لقيادة قوات مكافحة جماعة «بوكوحرام» الإرهابية، ويعد «بنسون» القائد الخامس للقوات خلال أقل من عامين، في خطوة مرتبطة باستمرار هجمات الجماعة الإرهابية في البلاد.

  للمزيد.. على خطى داعش.. «بوكوحرام» تجز رقاب مزارعي أفريقيا


 الدكتور أيمن شبانة،
الدكتور أيمن شبانة، الباحث المختص في الشؤون الأفريقية

وترتبط تلك الخطوة، ارتباطًا وثيقًا بالهجمات الأخيرة التي تتعرض لها المدن والقرى النيجيرية من قبل «بوكوحرام»، وآخرها الثلاثاء الماضي؛ إذ قُتل مدني، وجرح عدد من جنود الجيش في استهداف نقطة عسكرية شمال شرقي البلاد، وجدير بالذكر أن «بوكوحرام» تسببت منذ عام 2009 في مقتل أكثر من 20 ألف شخص بين مدنيين وعسكريين، كما تسببت في حالة من الفوضى والاضطراب في البلاد.


ويسعى الرئيس النيجيري «محمد بخاري» لتحسين صورته والقضاء على الإرهاب قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في فبراير 2019، وكان بخاري قد تعهد في عام 2015 خلال حملته الانتخابية بأن يقضي على «بوكوحرام»، إلا أن متابعين يرون أن قدرة الجيش النيجيري في السيطرة على الأوضاع في البلاد، والقضاء على بوكوحرام ضعيفة حتى الان، إذ يدخل الصراع الدائر بين القوات النظامية والجماعة عامه الـعاشر.

 للمزيد..الكاميرون.. «بوكوحرام» تضع «بول بيا» أمام التحدي الصعب


من جانبه، قال الدكتور أيمن شبانة، الباحث المختص في الشؤون الأفريقية وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن التغيرات في جنرالات الجيش النيجيري، أتت بسبب تمدد وانتشار«بوكوحرام»، واستمرارها في عمليات الإرهاب التي تقوم بها، خصوصًا شمال شرق نيجيريا (ولاية يوبي – آدماوة).

 

وأكد في تصريح لــ«المرجع»، أنه على الحكومة النيجيرية القيام بشيئين مهمين للغاية؛ الأول هو المواجهة العسكرية للجناح المسلح للجماعة، والثاني المواجهة الفكرية؛ لمنع إستقطاب أي عناصر جديدة لها.


وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أنه من الصعوبة المواجهة المباشرة مع «بوكوحرام»؛ لأن عملياتها في الأساس قائمة على الكر والفر والضرب من بعيد، وهذا يصعب المهمة على الجيش النيجيري في القضاء على العناصر الإرهابية.

"