يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«إصلاح الجماعة الإسلاميَّة»: قطر مصدر الإرهاب في الصومال

الثلاثاء 17/أبريل/2018 - 12:14 ص
المرجع
عبد الرحمن صقر
طباعة
أكد قياديان بجبهة إصلاح الجماعة الإسلاميَّة، أن قطر تُعَدّ أهم الداعمين والممولين للجماعات الإرهابيَّة في العالم العربي، خاصة الصومال، وشددا في تصريحات خاصة لـ«المرجع» على أن قطر تتبنى الإرهاب بشكل عام، لاسيما المُوَجّه ضد الدول العربية.
وقال عبدالشكور عامر، القيادي بالجبهة: إن قطر تدعم الإرهاب في الصومال، ذلك البلد الممتلئ بالتنظيمات الإرهابيَّة، وفي مقدمتها تنظيم القاعدة، الذي تمثله جماعة شباب المجاهدين الصوماليين.
وأضاف «عامر»، أنه ثبت بالدليل والتقارير أن قطر أسهمت في دعم تنظيم داعش، كما وفرت ملاذًا آمنًا لكثير من عناصر وممولي الإرهاب على أراضيها، وثبت تورط العديد من القطريين، وفي مقدمتهم عبدالرحمن النعيمي، من خلال علاقته بزعيم حركة الشباب في الصومال، حسن عويس. 
وأوضح أن النعيمي قدم أموالًا طائلة لحركة الشباب في الصومال؛ ما يؤكد ضلوع قطر في دعم وتمويل الجماعات المتطرفة في الصومال، وغيرها من البلدان العربيَّة، خاصة سوريا، واليمن، وليبيا، والصومال، ومصر.
فيما اتفق فؤاد الدواليبي، القيادي بالجماعة الإسلاميَّة، ومؤسس جبهة إصلاح الجماعة الإسلاميَّة، مع «عامر»، على أن قطر تهدف إلى إيجاد بؤر مشتعلة بشكل مستمر، وتلك الاستراتيجية التي انتهجتها قطر في دول مثل ليبيا، وحاولت انتهاجها في مصر لكنها فشلت، وتمارسها حاليًّا في الصومال بتمويل الإرهاب هناك، إضافة إلى أن فشل تنظيم داعش في العراق وسوريا، جعل قطر تحاول زراعته في الصومال.
"