يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مدارس وزارة الأوقاف.. حصن مصري جديد ضد التطرف

الثلاثاء 24/يوليه/2018 - 10:50 ص
المرجع
أحمد عادل
طباعة
في إطار سعي وزارة الأوقاف لتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض المسلمين، وتجديد الخطاب الديني، تلبية للرؤية السياسية التي تنتهجها الدولة، عمل محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على بناء المدارس العلمية في مصر ونشرها، وذلك في عام 2017.

بلغ عدد المدارس العلمية في مصر -حتى الآن- ما يقرب من 94 مدرسة على مستوى جمهورية مصر العربية؛ حيث هدفت المدارس العلمية إلى حماية وتحصين المجتمع المصري من الأفكار الإرهابية المتطرفة، والتي تروجها جماعات ظلامية تستخدم الدين مدخلًا ومسوغًا لاستقطاب الشباب إلى صفوفها.

ويشار إلى أن مبادرة المدارس العلمية التي دشنتها وزارة الأوقاف في عام 2017، تقوم باختصار على إنشاء المدارس داخل المساجد الكبرى وتقوم بتدريس المناهج المتخصصة؛ حيث كل علم على حدة، ويقوم بالتدريس في تلك المدارس عدد من علماء ووعاظ الأزهر ودعاة تابعين لوزارة الأوقاف.

وفي نهاية العام الدراسي -حسب تأكيدات من وزير الأوقاف محمد مختار جمعة- تُمنح شهادة معتمدة من مدرسي المواد ومن وزارة الأوقاف لاجتياز تلك المواد، وفي ذلك التوقيت يلحق كل من اجتاز 5 كتب أو مواد من الأئمة بالأئمة المتميزين، وأنه إذا كان من المتميزين فيحق له الالتحاق ببرنامج الإمام العصري أو المجدد، تمهيدًا لحصوله على زمالة وزارة الأوقاف.

ومن أشهر مدارس الأوقاف الجديدة، المدرسة العلمية بمسجد عمرو بن العاص بالقاهرة، والمدرسة العلمية بمسجد الأحمدي بطنطا، ومسجد العارف بالله في سوهاج، ومسجد سيدي أبوالحجاج الأقصري بالأقصر، ومسجد سيدي عبدالرحيم القنائي بقنا، والمدرسة العلمية بمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، والمدرسة العلمية بمسجد ناصر بأسيوط.
مدارس وزارة الأوقاف..
أبرز المحاضرين:
يُحاضر في تلك المدارس قامات علمية ودعوية من أبرز أئمة وزارة الأقاف، ففى القاهرة، يحاضر كل من: الشيخ يسري عزام، ويحاضر في الحكم العطائية، والشيخ زكريا عرابي في بداية المجتهد ونهاية المقتصد، والدكتور أشرف مكاوي يحاضر في تدريب الراوي، والدكتور حمادة قناوي والشيخ طارق محمد صبري.

أما في الجيزة، فيحاضر كل من: الدكتور عمرو محمد محفوظ، والشيخ عماد السيد علي مجاهد، والشيخ يوسف محمد محمد علي.

وفي الدقهلية، يحاضر كل من: الشيخ إبراهيم محمود طلبة عبدالإمام، والشيخ سعد فتحي سعد عبدالدايم.
 
أما في السويس، فيحاضر كل من: الشيخ صابر محمد، والشيخ حسن عبدالله مطاوع.

وفي كفر الشيخ، يحاضر كل من: الشيخ عون كمال الشربيني، والشيخ رضا محمد العزب، والشيخ محمد صبحي عبدالمجيد الديب.

وفي الإسكندرية، يحاضر كل من: الشيخ محمد يحيى الكتاني، والشيخ عبدالرحمن نصر نصار.

أما في القليوبية، فيحاضر كل من: الشيخ محمود علي أبوحبسة، والشيخ عمرو يوسف الجندي.

وفي نفس السياق، قال الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف إن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتطوير المناهج العلمية الموجودة في المدارس العلمية لمواجهة الأفكار المتطرفة التي تدعو للعنف بأشكاله المتعددة، سواء عن طريق تجنيد الشباب في القري والنجوع والمدن، لذلك تم وضع خطة محكمة لتجديد الخطاب الديني لما يُمثله من أهمية قصوى في إطار حرب الدولة على الإرهاب.
"