يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

جولة الصحافة 17 يوليو.. الأمن الأفغاني يحرر 54 من سجون طالبان

الثلاثاء 17/يوليه/2018 - 11:29 ص
المرجع
عمرو عبدالفتاح
طباعة
يقدم «المرجع» أبرز ما جاء في الصحف المحلية والعربية والعالمية، اليوم الثلاثاء الموافق 17 يوليو 2018، بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بأشكال التناول الصحفي كافة



 رئيس السلطة القضائية
رئيس السلطة القضائية الإيرانية، صادق لاريجاني
البوابة: طهران تتهم الولايات المتحدة باعتقال إيرانيين في «سجون مريعة»
اتهم رئيس السلطة القضائية الإيرانية، صادق لاريجاني، أمس الإثنين، الولايات المتحدة باعتقال إيرانيين في "سجون مريعة"، مطالبًا بالإفراج عنهم فورًا، مع استمرار التوتر بين البلدين.

ونقلت الإذاعة ومحطة التلفزيون التابعتان للحكومة كلام لاريجاني، الذي قال: "إنكم تعتقلون أبرياء في سجون مريعة، وبما يتناقض مع القانون والمعايير الدولية"، مضيفًا: "عليكم الإفراج فورًا عن المواطنين الإيرانيين المعتقلين في السجون الأمريكية".

وجاءت المطالبة بعد 3 أيام من موقف للبيت الأبيض حضَّ فيه إيران على إعادة مواطنين أمريكيين معتقلين في إيران، إلى بلادهم تحت طائلة فرض عقوبات جديدة عليها.

وقالت الإدارة الأمريكية، في بيان، الجمعة: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستعد لفرض عقوبات جديدة، وجدية على إيران، إذا لم تُفرج عن المواطنين الأمريكيين المسجونين ظلما وتعيدهم إلى بلادهم.
جولة الصحافة 17 يوليو..
الدستور الأردنية: إسرائيل تصعد هجماتها في سوريا لإحباط محاولة إيران بناء طريق بري لإيصال الأسلحة
كشفت مصادر أمنية لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن إسرائيل تصعد هجماتها في سوريا لإحباط محاولة إيران بناء طريق بري لإيصال الأسلحة إلى سوريا ولبنان عبر العراق، فيما كشف دبلوماسيون ومسؤولون في الإدارة الأمريكية أن الولايات المتحدة وكندا ودولا أوروبية بينها بريطانيا وفرنسا ناقشوا خططًا سرية لإجلاء عناصر ما يسمى منظمة «الخوذ البيضاء» المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية من سورية، ولاسيما «جبهة النصرة»، وذلك بعد افتضاح الدور التضليلي الذي لعبوه في قلب وتزييف الحقائق، وبات وجودهم عديم الفائدة لمشغليهم.
جولة الصحافة 17 يوليو..
الحياة اللندنية: تركيا تستبدل فرض حالة الطوارئ بمشروع قانون لـ«مكافحة الإرهاب»
رفع الحزب الحاكم في تركيا أمس الإثنين، إلى البرلمان مشروع قانون لـ«مكافحة الإرهاب» لتعزيز صلاحيات السلطات، في حين ترفع حال الطوارئ المطبقة منذ عامين هذا الأسبوع.

واقترح مشروع القانون حزب «العدالة والتنمية» بزعامة رجب طيب أردوغان ورفع إلى رئاسة البرلمان وفق وكالة أنباء «الأناضول»، على أن يدرسه النواب في الأيام المقبلة.

وأشارت الوكالة إلى أن النص يقترح السماح للسلطات المحلية بتقييد تنقلات الأفراد الذين يشكلون خطرًا على الأمن العام أو تمديد فترة توقيف المشتبه بهم.

وقال زعيم كتلة حزب «العدالة» البرلمانية بولند توران: إن «النص الذي يتضمن 28 مادة أرسل إلى أحزاب المعارضة، وأعلن أن حزبه يرغب في إخضاع مشروع القانون لتصويت النواب الأسبوع المقبل».

ويأتي الإعلان في حين أن حال الطوارئ مطبقة منذ عامين على أن ترفع مساء غد، وفق الحكومة.

وطبق حال الطوارئ في 20 يوليو لفترة أولى من ثلاثة أشهر تم تمديدها مرارًا؛ ما أثار انتقادات شديدة.
جولة الصحافة 17 يوليو..
العرب اللندنية: أكراد سوريا يستبقون خذلان حلفائهم بتكريس سلطتهم
تشكيل إدارة موحدة في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وهل يكون الأكراد إحدى ضحايا قمة هلسنكي؟

يسارع أكراد سوريا إلى تعزيز سلطتهم في المناطق التي يسيطرون عليها في شمال سوريا وشرقها، وسط هواجس من إمكانية تخلي الحليف الأمريكي عنهم في لعبة المساومات بين القوى الفاعلة في المشهد السوري، خاصة مع اقتراب الصراع من مراحله الأخيرة.

وقالت الذراع السياسية لقوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردي أمس الاثنين، إنها ستعمل على تشكيل إدارة موحدة للمناطق التي تسيطر عليها.

وتضع قوات سوريا الديمقراطية التي تشكلت في العام 2014 يدها على ربع مساحة سوريا تقريبا أغلبها انتزعت السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، وهذه هي أكبر مساحة من أراضي البلاد خارج سيطرة حكومة الرئيس بشار الأسد.
جولة الصحافة 17 يوليو..
العربية نت: العراق.. اتهامات لإيران بتأجيج احتجاجات الجنوب
تتواصل الاحتجاجات جنوب العراق، فيما تشير أصابع اتهام عراقية إلى أطراف خارجية.

ودفعت الأوضاع السياسية المتأزمة في البلاد، وتوقيت خروج التظاهرات في مدن الجنوب العراقي، بمسؤولين عراقيين إلى توجيه أصابع الاتهام إلى إيران، التي تسعى جاهدة لتوسيع رقعة وجودها على الساحة العراقية.

كما استند اتهام طهران بلعب دور رئيسي بتفجير الأوضاع في مدن الجنوب إلى توقيت القرار الإيراني بوقف تصدير الكهرباء للعراق، والذي يأتي في فصل الصيف، حيث درجات الحرارة عند مستويات قياسية.

وتسعى إيران، التي تذرعت بتأخير تحويل العراق للمستحقات المالية، إلى الضغط باتجاه تشكيل حكومة جديدة لا يكون لحيدر العبادي دور فيها، ما يفسح المجال لها لترسيخ وجودها في العراق، وفق محللين.
حيدر العبادي
حيدر العبادي
الاتحاد الإماراتية: العبادي يزور «الحشد الشعبي» ويذكر المحتجين بـ«داعش»
أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، «حق الشعب» المطالبة بحقوقه لتحسين الخدمات، وأن واجب حكومته تنفيذها، قائلًا أثناء زيارة للمقر العام لهيئة «الحشد الشعبي» ببغداد: «إننا لم نقاتل عصابة (داعش) الإرهابية التي احتلت مدننا وهددت كل العراق، إلا من أجل دفع الضرر عن شعبنا وتوفير حياة آمنة مستقرة وخدمات لائقة لجميع العراقيين».

بينما أعلن وزير الداخلية قاسم الأعرجي في كربلاء المضطربة، أن «رسالة المحتجين قد وصلت» تمامًا للحكومة وعلى المتظاهرين «إعطاء فرصة للحكومة من أجل توفير مطالبهم»، كاشفًا عن إصابة أكثر من 200 بين ضابط ومنتسب لسلك الوزارة بالاحتجاجات في عدد من المحافظات العراقية.

وفي الأثناء، أعلن الحزبان الرئيسان في إقليم كردستان (الديمقراطي الكردستاني) و(الاتحاد الوطني الكردستاني) أمس، دعمهما لمطالب المتظاهرين في مناطق وسط وجنوب العراق، شريطة «الحفاظ على سلمية الاحتجاجات وعدم استهداف الممتلكات العامة والخاصة».

وأضاف العبادي «من حق شعبنا أن يطالب بحقوقه وتحسين الخدمات، ومن واجبنا تلبيتها، والاستجابة للمطالب التي تتم بطريقة سلمية وعزل المسيئين»، داعيًا القوات الأمنية التي حققت النصر والأمن بوحدتها، إلى المساهمة في دعم حملة البناء والإعمار التي نتجه لتحقيقها، وأن تتواصل حالة الوحدة والتعاون بين المواطن والأجهزة الأمنية.

وكان رئيس الوزراء الذي يشغل أيضًا منصب القائد العام للقوات المسلحة، قد أصدر توجيهًا عسكريًّا وضع بموجبه قوات الأمن في حالة تأهب قصوى في محافظات الجنوب، ردًّا على الاحتجاجات.

وجاء أمر العبادي في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات المتزايدة التي امتدت من البصرة إلى مدن العمارة والناصرية والنجف وكربلاء، حيث تم فرض حظر التجوال، واستهدف المحتجون بالحرق، مقارا تابعة لحزب «الدعوة» الذي ينتمي إليه العبادي، وأحزاب عدة أخرى، في مؤشر على الاحتجاج على فساد السياسيين.
جولة الصحافة 17 يوليو..
الوطن السعودية: الصراعات السياسية تهيمن على المشهد التركي الداخلي
طفت الخلافات بين زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو ومرشح الرئاسة السابق محرم إينجه، على السطح من جديد، بعد أقل من أسبوع من الخسارة التي مُني بها الحزب في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي جرت في 24 يونيو الماضي.

وتتمحور الخلافات في حزب الشعب الجمهوري -أكبر أحزاب المعارضة- بسبب المسؤول عن سلسلة الهزائم الانتخابية المتتالية، التي تلقاها الحزب في السنوات الأخيرة أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم.

ومنذ إعلان إينجه مرشحا رئاسيا عن حزب الشعب الجمهوري وكثر الحديث في الأوساط الإعلامية بأن هذا يأتي ضمن تصفية الحسابات الداخلية بحزب الشعب الجمهوري، وتحديدا بين كليجدار أوغلو ومحرم إينجه، ويشار إلى أن إينجه أعلن عن اللقاء الذي جمعه مع رئيس الحزب كمال كليجدار أوغلو الإثنين الماضي، كأول لقاء لهما عقب الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وحسب إينجه فإن اللقاء تناول تقييم نتائج الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي خسر فيها حزب الشعب الجمهوري مقاعد برلمانية من جهة، كما خسر مرشحه الرئاسي الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى من جهة أخرى.
جولة الصحافة 17 يوليو..
الحرة: عملية للأمن الأفغاني تحرر 54 من سجن لطالبان
أطلق سراح 54 شخصًا، بينهم رجال أمن ومدنيون، من سجن لطالبان في ولاية هلمند جنوبي البلاد، وفقا لمسؤول أفغاني.

وقال عمر زواك، المتحدث باسم حاكم الولاية، الثلاثاء إنه تم تحرير السجناء بعد أن داهمت وحدة كوماندوز السجن مساء الاثنين في منطقة موسى كالا.

وأضاف زواك أن المتمردين كانوا يحتجزون 32 مدنيا، و16 رجل شرطة وأربعة جنود وطبيبين عسكريين، وذكر أن قوات الأمن لا تزال تؤمن المنطقة.
"