يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

من يعبث بالنووي.. «زابوريجيا» محور الاتهامات بين روسيا وأوكرانيا

الأربعاء 30/نوفمبر/2022 - 11:26 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

على مدى الأشهر الماضية، تبادلت كل من روسيا وأوكرانيا الاتهامات بقصف خطوط الطاقة في محطة زابوريجيا النووية، الموقع الذي أسفر عن تدمير مبانٍ وهدد بوقوع كارثة نووية في المحطة، التي تقع تحت سيطرة القوات الروسية، بعد وقت قصير من بدء الحرب مع أوكرانيا.

 

قصف أوكراني


إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، 20 نوفمبر 2022، أن قذائف أوكرانية استهدفت خطوط الطاقة في محطة زابوريجيا النووية، الواقعة جنوب أوكرانيا، فيما أكد رينات كارتشا، المسؤول في شركة الطاقة النووية الروسية «روس إنيرجو آتوم»، أن المحطة النووية الضخمة التي تسيطر عليها روسيا تعرضت لقصف أوكراني، لكن لم يتم رصد أي تسرب إشعاعي.

 

وأضاف «كارتشا» أنه تم إطلاق 15 قذيفة على منشآت المحطة، وتلك القذائف أُطلقت بالقرب من مستودع للنفايات النووية الجافة، ومبنى يضم كميات جديدة من الوقود النووي المستنفد، بحسب ما أفادت وكالة تاس الروسية للأنباء.

 

أوكرانيا تتهم الروس


على الصعيد ذاته، قالت شركة الطاقة النووية الأوكرانية «إنرجو آتوم» إن الجيش الروسي قصف محطة زابوريجيا للطاقة النووية صباح يوم الأحد، وإن منشآت البنية التحتية بالمحطة تعرضت لما لا يقل عن 12 قصفًا.

 

وقالت الشركة عبر قناتها في تطبيق تيليجرام، إن قائمة المعدات المتضررة تشير إلى أن المهاجمين استهدفوا وعطلوا بشكل دقيق البنية التحتية التي كانت ضرورية لإعادة تشغيل وحدتي الطاقة الخامسة والسادسة، واستئناف إنتاج الطاقة لسد الاحتياجات الأوكرانية.

 

بدوره، قال مدير عام الوكالة الذرية للطاقة الدولية، رافاييل جروسي: إن هناك انفجارات وقعت قرب موقع المحطة المترامية الأطراف، على مدار يومي 19 و20 نوفمبر.

 

وأعرب مدير عام الوكالة الذرية للطاقة الدولية، عن رفضه التام لتلك الضربات، وأن هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق، كما حث على وجوب أن تتوقف تلك الاستهدافات في الحال.

 

ما هي أهمية المحطة؟


محطة زابوريجيا النووية، تقع على حافة مدينة إنرجودار جنوب شرق أوكرانيا، وتم تصميم المحطة منذ زمن الاتحاد السوفيتي السابق وبدأ العمل في تشييدها عام 1980.


وتحتوي المحطة على 6 مفاعلات تسمى مفاعلات «القدرة المائية-المائية في.في.إي.آر-1000 في-320»، ويتم تبريد المفاعلات بالماء وتهدئة نيوتروناتها أيضًا بالماء، وتعمل باليورانيوم 235 الذي يقدر نصف عمره بأكثر من 700 مليون سنة.


وتم توصيل مفاعلها السادس بالشبكة في عام 1995، وهي الأكبر في أوروبا وواحدة من أكبر 10 محطات طاقة في العالم.

وتمتلك كل وحدة من وحدات زابوريجيا الست سعة صافية تبلغ 950 ميجاوات كهربائية، أو ما مجموعه 5.7 جيجاوات كهربائية تغطي 20 بالمائة من استهلاك أوكرانيا للكهرباء.


"