يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

للابتزاز السياسي.. إخوان اليمن يعبثون بملف الكهرباء

الأربعاء 28/سبتمبر/2022 - 10:44 م
المرجع
آية عز
طباعة
عقب الخسائر العسكرية والسياسية التي تكبدتها جماعة الإخوان في محافظة شبوة باليمن، حاولت الوقوف من جديد وكسب المعركة، من خلال العبث بملف الكهرباء في المحافظة مستغلين سيطرتهم على منشآت النفط بمأرب، كنوع من أنواع الابتزاز السياسي.

إذ بدأ الإخوان عقب إخماد تمرد مسلح نفذه عدد من القيادات العسكرية والأمنية الموالية لحزب الإصلاح الإخواني في عتق منتصف أغسطس الماضي، بممارسة أعمال منع وقطع متعمد لناقلات الوقود القادمة من مصفاة صافر في مأرب والمخصصة لتموين محافظة شبوة (جنوب).
للابتزاز السياسي..
حرب إخوانية

وتلك الحرب أدت لانقطاعات في التيار الكهربائي وتوقف بعض محطات الكهرباء بسبب نفاد مادة الديزل، في مسعى من الجماعة، لإفشال جهود مكافحة الإرهاب والتطرف في المحافظة.

وأكدت وزارة الكهرباء اليمنية، أن انقطاع التيار المتكرر في مدينة عتق ومديريات شبوة، بسبب قيام القيادات الإخوانية بوقف تموين الوقود الحكومي المخصص للمحافظة الجنوبية.

وتبلغ كميات الوقود المخصصة للكهرباء في شبوة وحدها نحو 80 ألف لتر تقلها بشكل يومي شاحنة من شركة صافر الحكومية بمأرب إلى مدينة عتق.
للابتزاز السياسي..
حرب الخدمات

سبق لإخوان اليمن الوقوف خلف حرب الخدمات في المناطق المحررة الخارجة عن نفوذهم السياسي والعسكري عبر العبث بالكهرباء، إذ يؤدي انطفاؤها لاحتقان شعبي واسع في المدن الساحلية ذات درجة الحرارة العالية.

وبحسب مدير فرع شركة النفط اليمنية في شبوة، أحمد بن فهيد، فإن المحافظة تعيش أشبه بعملية حصار موجهة لاستهدف قطع كلي لإمدادات المحروقات، وذلك رغم توجيهات وزير النفط والطاقة في الحكومة اليمنية والمدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية.

إنقاذ سريع

وتقدم محافظ شبوة، بطلب عاجل إلى رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك بشراء كمية إسعافية من مادة الديزل لكهرباء المحافظة قبل أيام كأحد الحلول لإسقاط رهان الإخوان .

وعلى غرار ذلك، وجه رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك وزراء الكهرباء والنفط والمعادن والمالية بشراء 5 آلاف طن من مادة الديزل ككمية إسعافية لكهرباء محافظة شبوة وللتخلص من الظلام الدامس الذي تعيشه المحافظة.
"