يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

خبير لـ«المرجع»: «داعش» يستغل المناطق الهشة في كردستان لتحقيق أهدافه

الأربعاء 08/ديسمبر/2021 - 07:17 م
المرجع
آية عز
طباعة

قال خبير في الشأن السياسي، إن تنظيم «داعش» استغل الفراغات الأمنية في مناطق الأكراد بالعراق، ليُحقق أهدافه التدمرية، فهو يرغب في إظهار نفسه بشكل قوي من خلال الهجمات، ولذلك استغل الضعف الأمني في مناطق الأكراد، كما يهدف لإثارة البلبلة والفتن، لأن أكراد العراق وضعهم في غاية الحساسية.


وأكد الدكتور محمود محمد محمود، أستاذ علم النفس السياسي، في تصريح خاص لـ«المرجع»، أن قوات التحالف الدولي والجيش العراقي، هما المسؤولان عن هجمات «داعش»، والتى كان آخرها الهجوم الكبير الذي وقع صباح الجمعة 3 ديسمبر الجاري، في قرية خضر جيجة بقضاء مخمور قرب أرابيل، وراح ضحيته ما يقرب 10 ضحايا، بسبب تقاعس قوات الأمن في المنطقة التى تحتاج لتأمين جيد.


وأشار إلى أن القوات الكردية في تلك المناطق في حاجة ماسة للتسليح والتدريب، وتجهيز النقاط العسكرية وتزويدها بكاميرات المراقبة، تحسبًا لأي هجمات.


وتابع، قائلا: «إن "داعش" يستغل المناطق الهشة في كردستان، كما يستغل التداخل العشائري وقرب المناطق من الحدود السورية، فهو يبحث موطىء قدم هُناك».


وأضاف: «إن التنظيم رغم القضاء عليه في عام 2017 بالعراق، لكن خلاياه النائمة ما زالت مستمرة وتقوم بالعديد من العمليات الإرهابية، وزادت وتيرة عنفه بشكل ملحوظ في الشهور الأخيرة».


واختتم أستاذ علم النفس السياسي تصريحه، بأن القضاء على تنظيم «داعش» في مناطق الأكراد يتطلب تعاونًا عسكريًّا وأمنيًّا بين قوات الأمن الكردية وقوات الأمن العراقية، خاصة أن الخلايا النائمة لـ«داعش» في منطقة المخمور وأرابيل وديالي وكركوك، نشطة للغاية وتحتاج لتعاون عسكري لمواجهتها.

الكلمات المفتاحية

"