يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

جولة ماكرون الخليجيّة.. زيارة مكافحة الإرهاب

الإثنين 06/ديسمبر/2021 - 05:56 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة
بداية من دولة الإمارات العربية المتحدة، انطلقت زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الخليج، حيث ينتقل من الإمارات إلى قطر وصولًا إلى المملكة العربية السعودية خلال تلك الجولة التي عنونتها الصحف الفرنسية بـ«زيارة مكافحة الإرهاب».
جولة ماكرون الخليجيّة..
البداية في الإمارات

وفي الإمارات التقى ماكرون الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، وأكد الجانبان التزامهما بدعم الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، وشدد البلدان على أن العمليات السياسية وبناء جسور التواصل من خلال الحوار لا تزال تمثل السبيل الأمثل لتحقيق حلول مستدامة للصراعات والنزاعات.

كما أكد الجانبان أن الربط بين الاستقرار والازدهار يمثل أولوية من أجل تحقيق السلام والأمن الإقليميين، مؤكدين على الشراكة  الاستراتيجية بين الطرفين وذلك من خلال إمداد فرنسا القوات الجوية الإماراتية بـ80 طائرة مقاتلة من طراز «رافال» لسرب القوات الجوية الإماراتية، إضافة إلى 12 طائرة هليكوبتر من طراز «كاراكال» H225، بما يشمل التسليح والتدريب وقطع الغيار - ويبلغ إجمالي قيمة هذه العقود 16.6 مليار يورو.
أمير قطر تميم بن
أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
لقاء في الدوحة

وعقد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة، وبحثا الطرفان علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات لا سيما المجالات الاقتصادية والاستثمارية والدفاعية والأمنية والتعليمية والتنموية، وبما يحقق المصالح المتبادلة للبلدين الصديقين.

وبحسب الإليزيه، ناقش ماكرون مع أمير قطر، قضايا مكافحة الإرهاب وتمويل المجتمعات الإسلامية في فرنسا، مشدّدًا على ضرورة حماية الممارسة الدينية من أي شكل من أشكال الاستغلال، حيث أكد الرئيس الفرنسي أن التعاون الثنائي تحسن كثيرًا في هذا المجال.

وبحث ماكرون مع الجانب القطري الاستعدادات لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر، ومسألة قانون العمل، داعيًا إلى مواصلة الحوار حول هذا الموضوع الذي شهد بالفعل إصلاحات مهمة، خاصة أن التقارير الصادرة عن المنظمات الحقوقية غير الحكومية كانت تقول إن عمالًا تعرّضوا لإساءات متكرّرة، لا سيما خلال عملية بناء الملاعب.
جولة ماكرون الخليجيّة..
ماكرون في المملكة 

الإليزيه أكد أن الجولة الخليجية للرئيس الفرنسي ستركز على عدة مواضيع؛ أبرزها أزمات الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب والملفين اللبناني والليبي.

وأوضح أن ماكرون سيكون أول مسؤول غربي يلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان منذ عام 2018، وسيرافق ماكرون في هذه الجولة كل من وزير الخارجية جان إيف لودريان ووزير الاقتصاد برونو لو مير، ووزيرة الجيوش فلورنس بارلي، إلى جانب وزيرة الثقافة ووزير التجارة الخارجية ورؤساء مجموعات فرنسية كبرى.
 الدكتور نضال شقير
الدكتور نضال شقير
التسامح في مواجهة التطرف

على صعيد متصل، قال الدكتور نضال شقير، أستاذ التواصل الاستراتيجي والعلاقات الحكومية، إن زيارة الرئيس الفرنسي لمنطقة الخليج تأتي في وقت حساس خاصة مع اقتراب الانتخابات الفرنسية، موضحًا أن زيارة ماكرون لدولة الإمارات لها طابع استثنائي؛ لأنها تأتي بعد نحو شهرين من استقبال ولي عهد أبوظبي في فرنسا.

وأكد «شقير»، في تصريحات متلفزة، أن عملية الاتفاق على محاربة الخطاب المتطرف أمر ليس بالجديد على فرنسا والإمارات، لأن النموذج الإماراتي بالنسبة لفرنسا مهم جدًّا من خلال ريادة الإمارات في نشر التسامح حول العالم، وأن فرنسا تنظر إلى أبوظبي نظرة الشريك الاستراتيجي.

وأشار إلى أن الجهود العسكرية لم تعد كافية لمحاربة الإرهاب، ونحن بحاجة إلى أسلوب جديد ينشر التسامح في مواجهة الفكر المتطرف، وهذا ما تقدمه الإمارات.
"