يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عقوبات أمريكية على ممول «القاعدة» و«تحرير الشام» في سوريا

الأحد 01/أغسطس/2021 - 03:49 م
المرجع
آية عز
طباعة

فرضت الولايات المتحدة يوم الأربعاء 28 يوليو2021، عقوبات جديدة على تنظيمي «القاعدة» و«هيئة تحرير الشام» في سوريا، بسبب أعمال العنف والإرهاب التي ارتكبتها عناصرهما ضد الأكراد، كما فرضت عقوبات على كلً من الإرهابي السوري حسن شعبان، وفاروق فوركاتوفيتش فايزيماتوف، الذي يحمل الجنسية الطاجيكستانية، بتهمة إرسال تمويلات مادية للقاعدة والهيئة.


القاعدة
القاعدة

جزء من مخطط


وأشار بيان الخزانة الأمريكية، إلى أن حسن الشعبان هو جزء من مخطط عالمي للتمويل غير المشروع، يستخدم في الأعمال الإرهابية.


شعبان من مواليد 1987، ويحمل الجنسية السورية استمر للعيش والعمل لفترات طويلة في «منبج» بسوريا، حتى خرج خارج البلاد للعيش في منطقة «غازي عنتاب»، اسمه الكامل «حسن سليمان شعبان» ذلك وفق البيانات التي نشرتها عنه الخزانة الأمريكية.


وأضاف البيان الخزانة، أن «شعبان» أرسل أموالًا كثيرة لدعم تنظيم القاعدة الإرهابي في سوريا.


وأوضح، أن أعضاء تنظيم القاعدة استخدموا حسابات مصرفية مرتبطة بشعبان لتنسيق حركة الأموال من الشركاء عبر شمال أفريقيا وأوروبا الغربية وأمريكا الشمالية.


كما ساعد شعبان منذ عام 2016، على تجنيد عدد كبير من الشباب لصالح هيئة تحرير الشام وتنظيم القاعدة في مناطق غرب أفريقيا، مقابل إغراءات مادية كبيرة، وبالفعل استطاع خلال الأعوام الماضية تجنيد أكثر من 200 شاب، وفق موقع «سوريا نت».


وأوضح الموقع نفسه، أن الإرهابي يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في تجنيد الشباب، وهو متفاعل بدرجة كبيرة علي تلك المواقع، ويستهدف بالتحديد أبناء سوريا، حتى للتجنيد للقاعدة في غرب أفريقيا يلجأ إلى الشباب السوري.


وتابع، أن هيئة تحرير الشام تعتمد عليه بشكل كبير من ناحية التمويل وتجنيد مزيد من العناصر إليها، فهو يعتبر الأمير المالي للهيئة، خاصة أنه يوفر لهم آمالًا تكفي لشراء كميات كبيرة من السلاح والذخيرة.

"