يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

تيريزا ماي: قيم بريطانيا راسخة ولن يكسرها الإرهاب

الثلاثاء 19/يونيو/2018 - 02:15 م
المرجع
نهلة عبدالمنعم
طباعة
من المنتظر أن تشهد قاعة مجلس مدينة إيسلينجتون، اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 الوقوف دقيقة حدادًا على أرواح ضحايا حادث مسجد «فنسبيري بارك»، وهي الحادثة التي راح ضحيتها شخص، وأصيب عشرات آخرون، جراء قيام سيارة بدهس المصلين أمام المسجد عقب فراغهم من صلاة التراويح، في مثل هذا اليوم من العام الماضي.
تيريزا ماي: قيم بريطانيا
ومن المقرر أن يحضر التأبين وزير الداخلية، ساجد جافيد وعمدة لندن، صادق خان، وأعضاء المجلس الاقتصادي في إيسلينجتون، وقادة المجتمع المحلي، وعمال خدمات الطوارئ الذين ساعدوا الضحايا في أعقاب الهجوم، إضافة إلى أقارب «مكرم علي» ضحية الحادث وغيرهم من المصابين المتعافين.

وقبل انعقاد التأبين، صرَّحت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي قائلة: «إن الهجوم الجبان الذي وقع العام الماضي، والذي استهدف المصلين الأبرياء الذين غادروا مسجد فينسبري بارك يُشكل هجومًا علينا جميعًا».

أضافت ماي أن الهدف من الهجوم الإرهابي على مسجد فينسبري (الذي تم تشييده في 1990 في إيسلينجتون شمال العاصمة البريطانية لندن وحضر افتتاحه الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا) هو تقسيم المجتمع، ولكنها أكدت أن المجتمع لن يدع هذا يحدث، فحرية العبادة واحترام أولئك الذين ينتمون إلى أديان مختلفة هو أمر أساسي لقيم هذا البلد، وهذه القيم راسخة لن ينجح الإرهاب في كسرها.

وأشادت ماي بشجاعة وروح الجماعة التي أسهمت في اعتقال الإرهابي؛ حيث قام المواطنون بأنفسهم باحتجاز «دارين أوزبورن» منفذ الهجوم قبل أن تصل الشرطة إلى موقع الحادث، وهو بريطاني من مواليد 1969، وتعود أصوله إلى سنغافورة ومقيم بمدينة ويلز.

الكلمات المفتاحية

"