يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

أشهرها كرداسة وأخطرها حلوان.. أبرز معاقل «الإرهابية» في القاهرة والجيزة بعد 30 يونيو

الإثنين 14/يونيو/2021 - 03:22 م
المرجع
آية عز
طباعة

اتخذت جماعة الإخوان وعناصرها بعد ثورة 30 يونيو في 2013، عدة مناطق في محافظة الجيزة والقاهرة، وكانوا يتخذون تلك المناطق لانطلاق مسيراتهم الإرهابية والقيام بأعمال العنف المختلفة، إضافة لذلك كانوا يتخذون بعض الشقق السكنية لتصنيع المتفجرات بمختلف أنواعها.


وكانت من أهم مناطق محافظة القاهرة التي اتخذوها معقل لهم (المطرية، عين شمس، المرج، حلوان، ألف مسكن، مدينة نصر).


وفي محافظة الجيزة (الطالبية، فيصل، الهرم، بولاق الدكرور، الصف، العياط، كرداسة، العمرانية، السادس من أكتوبر).


فكانت تخرج من محافظة الجيزة أسبوعيًّا ما يقرب من 37 مسيرة من 24 مسجدا عقب صلاة الجمعة، وفي الجيزة 22 مسيرة من 11 مسجدًا عقب صلاة الجمعة.


وفي التقرير التالي نرصد ونتحدث بالتفصيل عن أبرز المناطق التي اتخذها الإخوان معقل لهم، سواء كانت تابعة لمحافظة القاهرة أو الجيزة.


حي المطرية

عقب ثورة 30 يونيو، اتخذ الإرهابي محمد ربيع الظواهري شقيق الإرهابي أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، من حي المطرية مقر لاجتماعه مع العناصر الإرهابية مثل نبيل المغربي، ومحمد السيد حجازي، وداود خيرت أبو شنب، وعبد الرحمن علي إسكندر.


وأسس معهم جماعة تنظيمية تعتنق الأفكار المتطرفة القائمة على تكفير مؤسسات الدولة والسلطات العامة، وشرعية الخروج عليها، وخططت تلك الجماعة لتنفيذ أعمال عدائية ضد المنشآت العامة وأفراد الأمن والأقباط.


واستمرت الجماعة وأنصارها في الخروج بالمسيرات اليومية في تلك المنطقة، وكانوا يتعمدون التعدي على سكان المنطقة وتكسير الشوارع والأرصفة أثناء سيرهم، بحسب ما جاء في بيان وزارة الداخلية.


ودعت جماعة الإخوان وعناصرها عقب فض اعتصام رابعة والنهضة، إلى الاعتصام في ميدان المطرية.


حلوان

تعتبر حلوان من بين أهم المناطق التي كانت تعتبرها الجماعة الإرهابية معقلا لهم، وكانت من أشهر المناطق التي شهدت أحداث عنف ومسيرات بالجملة.


وبحسب بيان الوزارة كان يقطن حلوان عدد كبير من القيادات الإخوانية، واستطاعت الأجهزة الأمنية خلال السنوات الماضية دحر 85% منهم.


وكان يخرج من حي حلوان، ما يقرب من 15 مسيرة كل أسبوع وجميعها كانت تخرج من عدة مساجد كبرى.


وأبرز تلك المساجد «الرحمة» بعرب غنيم، و«أنصار السنة» بكفر العلو، و«الهدى» بحدائق حلوان، و«عمر بن الخطاب» بالمعصرة، و«المراغي» بحلوان، و«الزهراء» بالتبين، و«خلفاء الرسول» بالمشروع الأمريكي، و«النور» بمدينة 15 مايو.


عين شمس

أما عين شمس فكانت من ضمن المناطق المشتعلة بسبب تظاهرات الإخوان، فكانوا بشكل أسبوعي ينظمون مسيرات ويتجمعون عند «مزلقان عين شمس» الرابط بين حي شبرا مصر والمطرية وعين شمس، وكانوا يتخذون من المزلقان نقطة انطلاق وتجمع لهم.


ذلك بالإضافة للتظاهرات التي تخرج من المساجد وأبرزها، «مسجد حمزة» و«فاطمة الزهراء»، و«نور الإسلام»، و«قباء» و«خالد بن الوليد».


المرج

تعتبر من المناطق الشعبية معروفة بشوارعها الجانبية الكثيرة والضيقة وتتشابه الشوارع هناك مع بعضها البعض بشكل كبير، فكان يأخذها أنصار الجماعة مكانًا هامًّا لانطلاق مسيراتهم، وكانوا يفرون من القوات الأمنية في شوارعها المختلفة.


وأبرز المساجد التي خرجت منها تظاهرات «الشيخ باسم» و«القدس» و«عامر» بالمرج الغربية، ومسجد «الشيخ منصور»، ولكن الأجهزة الأمنية تستطيع بصورة قوية السيطرة على تلك المسيرات التي تجوب أنحاء المرج وعزبة النخل بصورة أسبوعية.


مناطق الجيزة

تعتبر محافظة الجيزة ثاني المعاقل الإرهابية لجماعة الإخوان وأنصارها عقب ثورة 30 يونيو 2013، إذ تتمتع بكثرة أحيائها الشعبية والزراعية التي يسهل الهروب فيها والاختباء من أعين الأمن.


ويعتبر حي كرداسة من المناطق التي تتبع محافظة الجيزة ومن أكثر الأحياء التي كان يتخذها الإرهابيون معقلًا لهم.


وأشهر الأحداث التي شهدها الحي، عملية اقتحام القسم بأسلحة ثقيلة، ونفذوا مذبحة بحق 11 من أفراد القسم بداية من المأمور لأصغر مجند، وذلك عقب  فض اعتصام ميداني رابعة العدوية العدوية والنهضة يوم 14 أغسطس 2013.


وعقب هذه المذبحة توالت التظاهرات المخربة، حتى استطاعت القوات الأمنية السيطرة على الحي وتطهيره من كافة الجماعات الإرهابية.


أما الهرم والطالبية وفيصل والهرم، فكانت من بين المناطق الشعبية التي شهدت تظاهرات كثيرة كانت تخرج شبه يوميًّا من الأحياء المختلفة، وكانوا يدخلون في اشتباكات مع القوات الأمنية.


ومن أشهر المساجد التي كانوا يتجمعون أمامها وفي حولها، «الحمد» في أول فيصل، و«الرحمة» في الطالبية و«خاتم المرسلين» بشارع خاتم المرسلين في العمرانية، و«الصباح» في نهاية شارع الهرم.

"