يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بعد تصنيفها إرهابية.. «ميليشيا الحوثي» ترتكب مجزرة جديدة في «تعز» اليمنية

الأحد 17/يناير/2021 - 01:50 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

لم تمض سوى أيام قليلة على إعلان وزير الخارجية الأمريكي «مايك بومبيو»، أن واشنطن اتخذت قرارًا بتصنيف الحوثي منظمة إرهابية، إضافة إلى وضع ثلاث من قادة المنظمة على قائمة الإرهابيين الدوليين، وهم: «عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكي»، إلا ونفذت الجماعة الانقلابية المدعومة من إيران عمليات إرهابية جديدة في تعز اليمنية أثارت الرعب والهلع.

بعد تصنيفها إرهابية..

إعدامات الحَيمة


وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، اتهم يوم الجمعة 15 يناير 2021، ميليشيات الحوثي، بتنفيذ إعدامات بحق مدنيين في منطقة الحَيمة بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن، مطالبًا المجتمع الدولي بإدانتها ومعاقبة مرتكبيها.


وقال «الإرياني»، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تعدم ميدانيًّا مدنيين على طريقة تنظيمي «القاعدة» و«داعش»، بعد اقتحامها قرى ومنازل منطقة الحَيمة في مديرية التعزية بمحافظة تعز.


وأشار الوزير اليمني، أن الميليشيا المدعومة إيرانيًّا تمثّل بجثثهم وتصلبهم على الشجر، في واحدة من جرائمها البربرية الإرهابية التي يندى لها جبين البشرية، مضيفًا: «هذه الجريمة البشعة تذكرنا بقيام تنظيم القاعدة الإرهابي بإعدام وصلب طبيب الأسنان مظهر اليوسفي في المركز الصحي بمديرية الصومعة في محافظة البيضاء».


واعتبر «الإرياني»، أن ذلك يؤكد تطابق ممارسات وجرائم وانتهاكات الميليشيا الحوثية ونظيراتها من الجماعات الإرهابية داعش والقاعدة.


وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان، بإدانة جرائم الحرب التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وآخرها قتل المدنيين وصلبهم وتدمير وإحراق منازلهم في الحيمة بتعز، والعمل على إدراجها في قوائم الإرهاب، وضمان عدم إفلات قياداتها من العقاب.


بعد تصنيفها إرهابية..

ميليشيات الحوثي الإرهابية


في يونيو2019، أعلن البرلمان العربي تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة «إرهابية»، مطالبًا، في الوقت ذاته، الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بإجراء مماثل،  نظرًا لـ«تعمدها استهداف المدنيين والمنشآت المدنية».


وطالب البرلمان العربي مجلس الأمن الدولي بموقف حازم وفوري بتصنيف ميليشيا الحوثي الانقلابية جماعة إرهابية لانتهاكها الصارخ القانون الدولي، وتعمدها الاستهداف المتكرر للمنشآت المدنية والحيوية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، وملاحقة قادتها ومموليها وداعميها، سواء كانوا دولًا أو جماعات.


وتجدر الإشارة، إلى أن الولايات المتحدة أعلنت عزمها في ديسمبر 2020، إصدار قرار لتصنيف الحوثي كجماعة إرهابية، إلا أن العديد من المنظمات الدولية ومنظمات الإغاثة رفضت ذلك، مشيرة إلى أن هذا القرار قد يعيق وصول المساعدات الإنسانية الدولية إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين، وهذا ما دفع واشنطن وقتها، للاكتفاء، بإعلان الحوثي جماعة ذات «مصدر قلق خاص».


وفي 11 يناير 2021، اتخذت واشنطن قرارًا بتصنيف الحوثي منظمة إرهابية، كما وضعت: «عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكي» على قائمة الإرهابيين الدوليين، وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ في 19 يناير الجارى بعد إخطار الكونجرس الأمريكي.


للمزيد.. اليمن.. ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية في الحديدة بقصف صاروخي

"