يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

تقرير حقوقى يطالب الاتحاد الأفريقي بالتحقيق في إرسال ألف مرتزق إلى الصومال

الأحد 10/يناير/2021 - 12:20 م
المرجع
إسلام حامد
طباعة
أصدرت مؤسسة «ماعت» للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تقريرها الشهري تحت عنوان «عدسة العمليات الإرهابية في أفريقيا»، عن شهر ديسمبر 2020، والذي تناول العمليات الإرهابية التي وقعت في الدول الأفريقية، وما ترتب عليها من إصابات أو إزهاق أرواح، بالإضافة إلى تناول جهود الحكومات في مكافحة الإرهاب على المستوى المحلي.

وتضمن التقرير في نهايته توصيات مقدمة من «ماعت» للحكومات الأفريقية والمجتمع الدولي لدعم تنفيذ الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة الخاصة بأجندة 2030 والتطلع الثالث الخاص بـ أجندة 2063 التابعة للاتحاد الأفريقي لنشر السلام وفض النزاعات.

وتضمن التقرير العمليات الإرهابية التي وقعت في القارة الأفريقية خلال شهر ديسمبر، إذ وقع نحو 42 حادثًا دمويًّا بواقع ما يقارب من 480 ضحية في 13 دولة أفريقية مختلفة، في حين كان الإقليم الأكثر تأثرًا بالإرهاب هو شرق أفريقيا، حيث وقع نحو 21 حادثًا إرهابيًّا بما نسبته 56.8% من إجمالي العمليات الإرهابية في القارة، في حين كانت الصومال في طليعة الدول التي أسقطت عناصر إرهابية هذا الشهر.

وقال عبدالرحمن باشا مدير الفريق البحثي بوحدة الشؤون الأفريقية والتنمية المستدامة بالمؤسسة، إن تصاعد عمليات الاختطاف في الشهور الأخيرة من قبل جماعة «بوكو حرام» الإرهابية النيجيرية للمدنيين ولا سيما ضد طلاب المدارس، يؤكد ضرورة اتخاذ الحكومة النيجيرية مزيدًا من الخطوات لتأمين المدارس على وجه الخصوص.

فيما أوصى التقرير بضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام بالمعلومات الواردة عن إرسال 1000 مقاتل مرتزق من سوريا إلى الصومال، مطالبًا الاتحاد الأفريقي بفتح تحقيقات موسعة للوقوف على مدى تأثير هذه المعلومات على تعميق الأزمات الأمنية في البلد الذي يعاني منذ عقود.
"