يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

إجلاء 27 طفلًا من مخيم الهول السوري إلى روسيا

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 05:57 م
المرجع
محمد يسري
طباعة

أعلنت المفوضة الروسية لحقوق الطفل، آنا كوزنتسوفا، إجلاء عدد من الأطفال الروس من مخيم الهول جنوب الحسكة السورية.

وأشارت إلى أن طائرة روسية هبطت صباح الجمعة 16 من أكتوبر، بمطار “تشكالوفسكي” قرب موسكو، بحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسي، حاملة 27 طفلًا روسيًا من سوريا.

وقالت كوزنتسوفا للصحفيين، إن الأطفال الذين تم إجلاؤهم من مخيم “الهول”، سيتم إرسالهم إلى أقاربهم في خمس مناطق، بعد قضاء بعض الوقت في الحجر الصحي.

وتتراوح أعمار الأطفال بين عامين و13 عامًا، وسيتم تسليمهم إلى أقربائهم في داغستان، ومنطقة بينزا، وفولغوغراد والشيشان، بحسب “تاس”.

وأعلنت “مفوضية شؤون اللاجئين” الروسية في وقت سابق، أنه تم تجهيز 70 وثيقة من المستندات اللازمة، وأنه تم الإعداد لأربع رحلات جوية، ستجلي مخيم “الهول” و”الروج” من الأطفال الروسيي الجنسية، وفق وكالة “إنترفاكس” الروسية.

 

يذكر أن مخيم الهول هو أحد مخيمات اللاجئين السوريين ويقع على المشارف الجنوبية لمدينة الهول في محافظة الحسكة شمال سوريا، بالقرب من الحدود السورية العراقية، يضمّ أشخاصًا مشردين من الأراضي التي احتلّها تنظيم (داعش). اعتبارًا من أبريل 2019، كان عدد اللاجئين في المخيم 74000 بعد أن نما من 10000 في بداية العام. اللاجئون هم بشكل رئيسي من النساء والأطفال المنحدرين من عدّة دول أوّلها سوريا والعراق.

وأنشيء المخيم لإيواء اللاجئين العراقيين في أوائل عام 1991 خلال حرب الخليج الثانية، وأُعيد فتحه لاحقًا بعد تدفق المهاجرين العراقيين إلى سوريا عقب غزو العراق عام 2003، كواحد من ثلاثة مخيمات على الحدود السورية العراقية.

"