يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبد الرحيم علي: «السيسي» طمأن المصريين بحديثه عن عدم المصالحة مع الخونة

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 10:35 م
دكتور عبد الرحيم
دكتور عبد الرحيم علي
طباعة
أشاد الدكتور عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب المصري، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو»، بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد 11 أكتوبر 2020، خلال فعاليات الندوة التثقيفية للقوات المسلحة الـ32، تحت عنوان، «أكتوبر 73.. رمز البقاء والنماء»، والتي أكد فيها الرئيس أنه لا تصالح مع من يريدون هدم مصر، ومع من يؤذي شعب مصر.

وقال «عبد الرحيم علي» إن حديث «السيسي» عن عدم التصالح مع الخونة طمأن المصريين، مضيفًا أن الشعب المصري وخاصة أسر الشهداء منه يرفض المصالحة مع الإرهابيين، ولن يتصالح.. الدم بالدم.. لا تصالح.

وتساءل رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس: «هل نستطيع أن نصافح هؤلاء القتلة دون أن نبصر الدم في كل كف، دون أن ننسى دروس التاريخ، بأن سهمًا أتاهم من الخلف؟، ويكمل: «سوف يأتينا من كل خلف لن نتصالح؛ لأن التصالح بين ندين في شرف الخصومة لا ينقض، وهؤلاء القتلة لم يضعوا لشرف الخصومة اعتبارًا ولا للدم هيبة، فقد استحلوا دم أبناء الوطن، بل الوطن ذاته، واستباحوا أعراضه يومًا بعد يوم».
"