يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي: السيسي رئيس كل المصريين.. ولا حوار مع القتلة والمتطرفين

السبت 02/يونيو/2018 - 07:34 م
المرجع
مصطفى حمزة
طباعة
قال الدكتور عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أشار بوضوح لتنظيم الإخوان الإرهابي وأعوانه في الداخل والخارج، عندما أكد في خطابه السياسي الشامل، الذي ألقاه اليوم أمام مجلس النواب، أنه لا مكان في النسيج المجتمعي المصري لمن رفع السلاح في وجه المصريين وقتل أبناءهم، أو أصحاب الأفكار المتطرفة المغذية لهم، مؤكدًا أنه فيما عدا ذلك فمصر للجميع، وأنه رئيس لكل المصريين.

وأضاف «علي»، في بيان له أصدره اليوم السبت 2 يونيو 2018، أن الرئيس السيسي شدد على أن الاختلاف يُغذي النسيج الحضاري للأمة، ولا يخصم من رصيدها، موجهًا التحية للرئيس على اهتمامه بالقضايا المهمة والعاجلة التي منحها أهمية قصوى في خطابه، خاصة ما يتعلق بالهوية المصرية وإعادة بناء الإنسان المصري، ووضع ملفات إصلاح التعليم والصحة والثقافة على رأس أولويات الدولة، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي يُولي اهتمامًا أكبر لهذه الملفات بعد النجاح الذي حققه في ملف تثبيت أركان الدولة المصرية، وتقوية جميع مؤسساتها، التي عادت بقوة لممارسة دورها في بناء مصر.

وأكد «علي» أن الرئيس يُدرك أهمية مؤسسات الدولة المصرية، وعلى رأسها الأزهر والكنيسة والقوات المسلحة، ودور المرأة والشباب والشعب العظيم، الذي يسانده في كل القرارات التي يتخذها لصالح مصر وشعبها، موجهًا تحية وتهنئة قلبية للرئيس على بدء فترة رئاسته الثانية، داعيًا له بالتوفيق، وأن يحقق لمصر وشعبها كل ما يصبو إليه من آمال وطموحات.
"