يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

أزمة "كورونا" في مصر.. خطة شاملة للمواجهة

الخميس 02/أبريل/2020 - 10:31 م
المرجع
ريم عبدالمجيد
طباعة
لقد أصاب فيروس (Covid-19) المعروف إعلاميًّا بـ"كورونا" منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وقت كانت فيه المنطقة مثقلة بالفعل بمشاكل متعددة، بما في ذلك سلسلة من الصراعات الطويلة الأمد، والتوتر الطائفي، والأزمات الاقتصادية، والاضطرابات السياسية واسعة النطاق. وكانت مصر تحاول تنفيذ خطط تنموية إصلاحية داخلية بجانب القيام بدور ريادي في القارة الأفريقية.   

ولم تكن مصر استثناءً، حيث بدأ يظهر الفيروس مع تسجيل مصر لحالة واحدة أجنبية منذ قرابة الشهر ثم بدأ عدد المصابين في الارتفاع تدريجيًا خلال الأسابيع الماضية، حيث أشار الخبراء والسلطات إلى الأسابيع المقبلة باعتبارها حاسمة لتقدم التفشي في أكثر دول الشرق الأوسط سكانًا.

فوصل عدد الحالات المصابة حتى يوم 27 مارس إلى 536، مع 30 حالة وفاة، وفقًا لوزارة الصحة (1). ومنذ ذلك الحين، اتخذت مصر عدة تدابير على المستويات الاقتصادية والطبية والاجتماعية والتعليمية. وفي هذا التقرير سيتم توضيح دور القيادة السياسية والحكومة في مكافحة انتشار الفيروس في مصر عبر خطتها الشاملة التي وضعتها:-

أزمة كورونا في مصر..

سبل مواجهة الأزمة:

كان رد الفعل الأول لمصر هو إرسال وزيرة الصحة، هالة زايد إلى الصين في مهمة تضامن، وكذلك للاستفادة من التجربة الصينية في مواجهة الفيروس باعتبارها مركز ظهوره وانتشاره كإجراء استباقي، وفي ذلك الوقت، 1 مارس 2020، كانت الحالة الوحيدة المبلغ عنها في مصر هي حالة مواطن صيني تم اكتشاف إصابته لدى وصوله مطار القاهرة.

وعقب انتشار الفيروس في كثير من دول العالم والذي صاحبه ظهور حالة خوف واضطراب عالمي لدى الشعوب، أصدرت الحكومة قرارًا بمعاقبة من يقوم بنشر الشائعات عن الفيروس في محاولة للسيطرة على الأوضاع ومنع البعض من استغلال الأزمة في زعزعة الاستقرار المجتمعي. ومع تزايد الحالات تدريجيًا تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات ضمن خطة شاملة للحد من انتشاره والقضاء عليه والتي تم تخصيص 100 مليار جنيه لتمويلها.

حظر التجول:

أعلنت الحكومة الثلاثاء 25 مارس حظر تجول "ليلي" جزئيًّا لمدة أسبوعين، على غرار إجراءات المباعدة الاجتماعية الطارئة التي اتخذتها دول أخرى، فتم حظر التجول من الساعة 7 مساءً حتى 6 صباحًا. وتقرر فرض عقوبة على جميع المخالفين لحظر التجول إما  السجن أو غرامة تبدأ من 4000 جنيه.


أزمة كورونا في مصر..

تدابير اقتصادية: 

أعلن الرئيس السيسي عن تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة COVID-19 وخفض أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء للصناعة، كما أمر بإطلاق مبادرة "العملاء المضطربون" للمتضررين في قطاع السياحة، حيث قدم مليار جنيه للمصدرين في مارس وأبريل لدفع بعض مستحقاتهم، ورفع التحفظات الإدارية على جميع الممولين الذين لديهم ضرائب مستحقة مقابل 10% فقط من الضرائب. 

كذلك خفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الأساسية بمقدار 300 نقطة أساس خلال اجتماع غير مقرر في 16 مارس، ليصل معدل الإيداع والإقراض لليلة واحدة وكذلك العمليات الرئيسية إلى 9.25% و 10.25% و 9.75% على التوالي. 

كما قام البنك المركزي بتأجيل المستحقات الائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة 6 أشهر، ولم يأمر بفرض غرامات على التأخير في السداد. علاوة على ذلك، خصص البنك المركزي المصري 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية بعد تكبدها خسائر فادحة بسبب مخاوف من الفيروس.

 كما أمر «المركزي» البنوك العاملة في الدولة هذا الأسبوع بعدم فرض غرامات على القروض المتعثرة، وتوجيه البنوك وكذلك لتأخير المستحقات الائتمانية للمؤسسات والعملاء الأفراد، بما في ذلك القروض الاستهلاكية وتمويل الرهن العقاري لمدة ستة أشهر. كما خصص الرئيس مليار جنيه للمصدرين في مارس وأبريل لسداد مستحقاتهم، وتأخر دفع الضرائب العقارية للمصانع والمنشآت السياحية لمدة 3 أشهر. ومدد الرئيس تعليق الضريبة على الأراضي الزراعية (14% من قيمة إيجار الأراضي الزراعية للفدان) لمدة عامين (2).

تقليص القوى العاملة

أصدر رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، قرارًا بتقليص القوى العاملة في أجهزة الدولة؛ حيث توقفت الوزارات والمؤسسات الحكومية عن تقديم خدماتها للجمهور باستثناء تلك التي تقدم الخدمات الصحية والمدنية (تسجيل شهادات الميلاد والوفاة والزواج) وقطاع النقل الذي يعمل حتى الساعة الخامسة والنصف مساءً فقط. على أن يقوم الموظفون الذين تسمح طبيعة عملهم بالعمل بالمنزل، وأن يقوم بعض الموظفين بمهامهم الوظيفية بالتناوب.

 وأخذت القرارات في اعتبارها المرضى والنساء، حيث تم النص على منح أي موظف تم تشخيصه بأمراض مزمنة، بما في ذلك مرض السكر والسرطان وغيرها، إجازة استثنائية. كما منحت الموظفات الحوامل أو أولئك الذين يرعون طفلاً يقل عمره عن 12 عامًا إجازة استثنائية (3).

أزمة كورونا في مصر..

قطاع الصحة:

وجه الرئيس السيسي لرفع درجة الاستعداد في جميع المستشفيات وفق معايير منظمة الصحة العالمية، من خلال التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المعنية بالدولة، وتم إطلاق حملات توعية مستمرة للمواطنين من مختلف الفئات. كما يتم الفحص المبكر لأية حالات مشتبه فيها، وكذلك زيادة الرقابة الصحية على منافذ الدخول.

قطاع السياحة:

 قررت الحكومة إغلاق مطاراتها يوم الخميس 19 مارس حتى نهاية الشهر الجاري ومنع الرحلات السياحية إليها بجانب إغلاق الأماكن الأثرية. وتم تعليق الرحلات الجوية مرة ثانية لتمتد الفترة إلى 15 أبريل.

أزمة كورونا في مصر..

قطاع التعليم: 

تقرر إغلاق المدارس والجامعات لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم 15 مارس وحتى نهاية الشهر حينما تم اكتشاف إصابة بفيروس كورونا بين الطلاب، ثم تم تمديد تلك المدة لتنتهي في 15 أبريل، ضمن الخطة الشاملة للبلاد للتعامل مع أي تداعيات محتملة للفيروس. وقامت وزارتا التربية والتعليم والتعليم العالي، لأول مرة، بتطبيق التعليم عن بعد كي لا تتوقف العملية التعليمية في البلاد. كما تقرر إغلاق جميع المراكز التعليمية الخاصة وتحذير المخالفين باتخاذ إجراءات قانونية سريعة ضدهم.

الأنشطة الثقافية والاجتماعية: 

قررت وزارة الثقافة المصرية تعليق جميع الأنشطة الفنية والثقافية التي من شأنها إشراك مجموعات كبيرة من الناس كإجراء وقائي لاحتواء انتشار فيروس COVID-19. ونتيجة لذلك، كانت دار الأوبرا المصرية وساقية الصاوي والمعاهد الثقافية في مصر مثل جوته من بين الأماكن الثقافية الأولى التي أصدرت بيانًا بأنها ستعلق أي عروض وحفلات وأنشطة حتى إشعار آخر (4).

كما شهدت الأنشطة الرياضية إجراءات صارمة، حيث تم تعليق الأحداث الرياضية، وخاصة ألعاب كرة القدم، على مستوى الدولة لمدة أسبوعين على خطى المملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وغيرها. كما تم إغلاق صالات الألعاب الرياضية في جميع أنحاء البلاد، مع إغلاق العديد من المنشآت الرياضية الداخلية والخارجية وفقًا لأوامر الدولة. 

علاوة على ذلك، أمرت الحكومة أيضًا بإغلاق أماكن التجمعات الجماعية مثل مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي خلال عطلة نهاية الأسبوع، وحصر عملياتها في أيام الأسبوع فقط وحتى الساعة الخامسة مساءً، وفي ذات السياق أوقفت وزارة الأوقاف الصلوات اليومية وصلاة الجمعة لمدة أسبوعين، فضلًا عن مراسم الزواج والتعازي في المساجد حتى إشعار آخر لمكافحة COVID-19. كما قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية إغلاق جميع الكنائس ووقف جميع الأنشطة والاحتفالات، باستثناء الجنازات التي تقتصر على عدد صغير من أفراد الأسرة، لمدة أسبوعين اعتبارًا من 21 مارس.

أزمة كورونا في مصر..

التأمينات والمعاشات: 

لدعم هذه الفئة من المجتمع المصري قررت الحكومة صرف المعاش في وقتها، ورفع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت عدد مكاتب البريد العاملة في المساء (إلى السادسة مساءً) من 350 إلى 2000 مكتب في جميع أنحاء الدولة خلال فترة صرف المعاشات. (5). كما قام الرئيس السيسي بزيادة المكافأة السنوية للمعاشات التقاعدية إلى 14 % اعتبارًا من يوليو وأدرج الموظفون المتقاعدون في المكافآت الخمس المخصصة للموظفين في الخدمة (بقيمة 80 % من رواتبهم الأساسية قبل التقاعد).

دعم البحث العلمي:

 لمواجهة فيروس كورونا أطلق وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبدالغفار يوم 25 مارس، مبادرة جديدة بعنوان "تطبيق فكرتك" بتخصيص 30 مليون جنيه لدعم الابتكارات التي تمكن من مكافحة انتشار الفيروس، فتم تشجيع الباحثين والعلماء على تقديم حلول لتحسين قدرات الرعاية الصحية لمكافحته لإكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وتخصص المنحة لإنتاج أدوات تصنيع سريعة وواسعة وطابعات ثلاثية الأبعاد وماكينات CNC لتصميم أقنعة قابلة لإعادة الاستخدام. كما تهدف إلى تصميم أجهزة تنفس بسيطة أو منخفضة التكلفة، وتطوير منسوجات معالجة ومضادة للميكروبات للعاملين في مجال الرعاية الصحية. كما تغطي التصنيع المحلي لمطهرات اليد وتطوير مجموعات تشخيصية للكشف عن COVID-19 (6). 

الهوامش:
(1) " بعد 30 وفاة و536 إصابة.. ما موعد دخول مصر بذروة فيروس كورونا؟ وزيرة الصحة تجيب"، سي إن إن، 28\3\2020، متاح على: https://arabic.cnn.com/health/article/2020/03/28/egypt-coronavirus-health-minister.
(2) " مصر.. حزمة إجراءات اقتصادية لتفادي آثار "كورونا"، سكاي نيوز عربية، 17\3\2020، متاح على: https://bit.ly/3bpT4W6. 
(3) Menna Alaa El-Din, “How Egypt is fighting coronavirus outbreak: What you need to know,” AlAhram, 16\3\2020, available at: http://english.ahram.org.eg/NewsContent/1/64/365413/Egypt/Politics-/How-Egypt-is-fighting-coronavirus-outbreak-What-yo.aspx.
(4) Mary Aravanis, “Survival of the Artists: How Coronavirus is Affecting Egypt’s Arts and Culture Sector,” Egyptian Street, 16\3\2020, available at: https://egyptianstreets.com/2020/03/16/survival-of-the-artists-%E2%80%A8how-coronavirus-is-affecting-egypts-arts-and-culture-sector/.
(5) Mohamed Alaa El-Din, “Egypt expands night post offices for pension disbursement to limit crowding,” Daily News Egypt, 19\3\2020, available at: https://wwww.dailynewssegypt.com/2020/03/19/egypt-expands-night-post-offices-for-pension-disbursement-to-limit-crowding/.
 (6) “Egypt allocates EGP 30m to support innovative proposals to counter COVID-19,” Daily News Egypt, 26\3\2020, available at: https://wwww.dailynewssegypt.com/2020/03/26/egypt-allocates-egp-30m-to-support-innovative-proposals-to-counter-covid-19/.
"