يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ميليشيات الوفاق تنتقم من «العسكريين السابقين» في طرابلس بهذه الطريقة

الخميس 27/فبراير/2020 - 10:48 ص
المرجع
شريف عبد الظاهر
طباعة

في تطور جديد، لجأت ميليشيات حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج المدعومة من تركيا، إلى خطف وقتل واعتقال عدد من ضباط الجيش بطرابلس، وهو ما أكده المتحدث باسم قوات الجيش الوطني، اللواء أحمد المسمارى الثلاثاء 25 فبراير 2020.


وقال اللواء أحمد المسماري في بيان، الأربعاء 26 فبراير 2020، إن ميليشيات الوفاق المدعومة من تركيا روعت المواطنين في طرابلس من خلال القصف بالأسلحة الثقيلة مدعومة بضباط أتراك.


وبحسب اللواء أحمد المسمارى شملت الاعتقالات كلًا من العميد حافظ بوقنة (59 سنة)، وهو من سكان بوسليم، وجرى اعتقاله في منطقة السواني من قبل ”ميليشيا الردع الخاصة التابعة لحكومة الوفاق، والعقيد حسين الشيباني، في سلاح المدفعية (50 سنة) من سكان السياحية، واعتقلته القوة ذاتها من داخل مزرعته في تاجوراء.


واعتقلت ميليشيا النواصي العقيد طيار علي السايح (53 سنة)، من سكان منطقة جنزور، والعميد مصطفى المزوغي (56 سنة) في حي دمشق، والعقيد خالد ازناقر (53 سنة) في منطقة غوط الشعال.


وبدوره قال محمد الزيدي، الباحث المتخصص في الشأن الليبي، إن جماعة الإخوان المتمثلة في حكومة الوفاق اعتادت على استهداف المدنيين والضباط بهدف وقف تقدم الجيش الليبي بمحاور القتال وعرقلة أى عمل سياسي في ليبيا.


وأضاف في تصريحات خاصة لـ «المرجع»، أن الوفاق تعتبر قوات الجيش الليبي عدوًا لها؛ لافتًا إلى أن الميليشيات المسلحة لا يمكن التفاهم معها إلا بالسلاح.


وأكد، أن  كل من يعارض سياسات الوفاق بليبيا يتم اعتقاله وارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين.


"