يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«خالد باطرفي».. خليفة «الريمي» في زعامة «قاعدة جزيرة العرب»

الإثنين 24/فبراير/2020 - 09:27 م
المرجع
منة عبد الرازق
طباعة

في السابع من فبراير الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مقتل «قاسم الريمي» أمير تنظيم «القاعدة» في شبه الجزيرة العربية، في غارة جوية بطائرة مسيرة باليمن، تلاه تأكيد «مؤسسة الملاحم» إحدى الأذرع الإعلامية للتنظيم، الأحد 23 فبراير، بإعلان اختيار «خالد الباطرفي»، خليفةً لـ«الريمي».


«خالد باطرفي».. خليفة
وفى بيان، قال حمد بن حمود التيمي القيادي في التنظيم: «بعد أخذ رأي أعضاء شورى الجماعة وأعيانهم، في جزيرة العرب وقع الاختيار على الشيخ "خالد باطرفي" أميرًا على التنظيم في جزيرة العرب، خلفًا للأمير السابق أبوهريرة الريمي»، مضيفًا أنه تمت مبايعة الأمير الجديد.

من هو؟

ولد خالد عمر سعيد عمر باطرفي، في مدينة الرياض بالسعودية عام 1979، والتحق بتنظيم القاعدة في أفغانستان عام 1999، وتدرب في معسكر الفاروق الشهير. 


وخلال فترة وجوده في أفغانستان، التقى زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن (قتل في هجوم أمريكى عام2011)، وعقد معه اجتماعات قبل أحداث 11 سبتمبر 2001، ثم شارك بعدها في المعارك التي دارت عقب الغزو الأمريكي على أفغانستان (2001).

وفي عام 2008، انضم إلى تنظيم القاعدة، وكان يعمل ضمن مجموعة «حمزة القعيطي» أمير التنظيم في اليمن، وبعد مقتل الأخير التحق بتنظيم «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» وكان عضوًا في اللجنة الشرعية به.

وفي عام 2010، قاد عناصر التنظيم للاستيلاء على "محافظة أبين" في جنوب شرق اليمن، ولقب حينها بـ«أمير أبين»، لكن بعد عام واحد ألقت قوات الأمن اليمنية، القبض عليه وأودعته السجن المركزي بالمكلا.

قبل سجنه، تزوج وأنجب مولودين سماهما عبدالرحمن وعبدالله، إلا أن نجله عبدالله الأصغر قُتل أثناء اعتقال "باطرفى" في سجن المكلا.

«خالد باطرفي».. خليفة
وفي أبريل 2015، هاجم إرهابيو التنظيم سجن المكلا المركزي، وأطلقوا سراح "الباطرفي"، ومنذ ذلك الحين، صار أحد قيادات التنظيم العسكريين، وعضو مجلس شوراه، وشارك في التخطيط لعدد من الهجمات، كما قدم الدعم اللوجيستي لمجموعات التنظيم في اليمن.


ظهر "الباطرفى" فى مقطع فيديو ينعى فيه "
ناصر الوحيشي" زعيم القاعدة في جزيرة العرب، (قتل في عام 2015 بغارة لطائرة بدون طيار)، كما أصدر بيانًا في 2017 هاجم فيه مقاطعة دول الرباعى العربي لقطر.

وشارك في عدة معارك مع التنظيم، أبرزها: "الحرب على القاعدة في اليمن، معركة زنجبار، الحرب الأهلية اليمنية، معركة المكلا الأولى، معركة المكلا الثانية في 2016".


و
في عام 2018، بث «باطرفى» مقطع فيديو يتهم فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بــ«إعلان حرب صليبية جديدة»، إثر اعترافه في ديسمبر 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعا أنصار التنظيم إلى تصعيد الهجمات ضد الأمريكيين، كما دعا «حمزة بن لادن» نجل أسامة بن لادن، إلى الانضمام للتنظيم ودعمه في اليمن.


صنفته الولايات المتحدة، «إرهابي عالمي» 
وخصصت وزارة الخارجية الأمريكية مكافاة 5 ملايين دولار للإدلاء بأي معلومات تفيد فى القبض عليه.


"