يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الجيش الليبي يدمر سفينة تركية محملة بالأسلحة في ميناء طرابلس

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 04:28 م
المرجع
مصطفى كامل
طباعة

أعلن الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر،  الثلاثاء 18 فبراير 2020، تدمير سفينة شحن تركية في ميناء طرابلس البحري تحمل على متنها أسلحة وذخائر.


وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابع للجيش، في بيان له: إنه تم تدمير السفينة التركية المحملة بالأسلحة والذخائر والتي رست هذا الصباح في ميناء طرابلس.


بينما ذكر العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي، أن الجيش قصف سفينة تركية محملة بالأسلحة والذخائر لتسليمها إلى الميليشيات المسلحة، بعد وصولها إلى ميناء طرابلس البحري، موضحًا في تصريحات له أن استهداف السفينة جاء بعد التأكد من حمولتها، مشيرًا إلى أنها قدمت من تركيا، في خرق واضح لاتفاقيات حظر إرسال السلاح نحو ليبيا، والجهود الأممية لتثبيت وقف إطلاق النار في البلاد.


وبحسب بوابة «الوسط» الليبية، أشار شهود عيان إلى أن القذائف سقطت على ميناء طرابلس الرئيسي منذ قليل، فيما لا يزال القصف مستمرا حتى الآن، بالإضافة إلى تصاعد الدخان من عدة مواقع تعرضت للقصف.


وكان اللواء أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، قد أكد أن الاتحاد الأوروبي تدخل الآن خوفًا من وصول عناصر إرهابية إلى أراضيه، كما أن عمليات تهريب السلاح إلى ليبيا مرصودة من قبل الأوروبيين، موضحاً أن الأوروبيين يعلمون تماما طرق نقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا.

"